الموقع أو المتجر الإلكتروني لن يظهر في محركات البحث إلا من خلال جهود تسمى "بتهيئة أو تحسين محركات البحث" SEO (Search Engine Optimization) التي تقوم بغرض إظهار الموقع أو المتجر في أعلى نتائج صفحات البحث بشكل طبيعي أو مجاني أو كما يسمى عضوي.

وتبدأ هذه الجهود بعملية الربط بأداة محرك البحث كما هي لدى جوجل (Google Search Console) بعد ذلك يتم العمل في ثلاث عناصر رئيسة تتضمن هذا التحسين، أولها تحسين الجانب التقني (Technical Optimization) والتي تعتمد الى حد ما على المطورين المختصين بالبرمجة لإنجازها بالشكل الأمثل وتشمل ما يتعلق بالموقع أو المتجر لما هو خلف الكواليس في "الخلفية" (Backend) وليس له علاقة بالمحتوى الذي يظهر في "الواجهة" (Frontend)، حيث يركز هذا الجانب على سرعة الموقع أو المتجر ومواصفات عنوانه (URL) وقابليته للتكيّف وتعديل حجمه بحسب مقاس شاشة العرض لدى المستخدم وتوافقه مع سياسة الأمان للمتصفح، والعنصر الثاني التحسين داخل الموقع (On-page optimization) الذي يتعلق بالمحتوى والتأكيد على أن يكون جديد وفريد وقيم لشريحة الفئة المستهدفة وأن يحتوي على الكلمات المفتاحية التي لها أقبال من قبل الباحثين في محرك البحث مع الاهتمام بعنوان كل الصفحات ووصفها أيضا، وكذلك وصف الصور والفيديوهات إن وجدت، والعنصر الثالث هو التحسين خارج الموقع (Off-page optimization) وتشمل الجهود التي تتم بهدف رفع سمعة الموقع أو المتجر عبر تواجد رابطه داخل العديد من المواقع الإلكترونية الأخرى (Backlinks) والتي تعطي مؤشرا لمحرك البحث بمدى أهميته بسبب انتشار رابطة في المواقع الأخرى.

وكل هذه الجهود التي تتعلق بالجانب التقني والمحتوى التي تتم داخل الموقع أو المتجر وكذلك التي تتم خارجه هي جهود وأعمال دائمة ومستمرة في سبيل تحسين ظهور الموقع أو المتجر الإلكتروني في نتائج البحث حتى يكون دائما في أعلى صفحة نتائج محرك البحث من خلال التركيز على الكيف "الجودة" بشكل أكبر من الكم مع ضرورة الابتعاد عن الطرق غير الشرعية في الالتفاف على خوارزميات محركات البحث للحصول على ترتيب عالي في النتائج والتي حتى وإن نجحت فهي مؤقتة وسوف يعاقب مستخدمها بعدة أمور من ضمنها حجب ظهور الموقع أو المتجر في نتائج البحث.