احتفل برنامج تطوير وزارة الداخلية وكلية الملك فهد الأمنية وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) اليوم، بتخريج الدفعة الأولى من برنامج تدريب الطيران المسيّر "الدرونز"، بحضور مدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء الدكتور علي بن عبدالرحمن الدعيج، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير وزارة الداخلية المهندس نبيل بن خالد الدبل، ونائب الرئيس للشؤون الحكومية بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية سليمان الثنيان، ومدير عام أكاديمية كاوست البروفيسور سلطان البركاتي.

وأتم الخريجون المرحلة الأولى من الخطة التدريبية المبنية على مرحلتين: الأولى: الدورة الاحترافية لتهيئة طيارين محترفين ومتمكنين من الحصول على الرخصة الدولية لطيران الدرونز، تتلوها المرحلة الثانية المتضمنة أربع دورات تخصصية تتمثل في الأمن والمراقبة، والتصوير الجوي بالفيديو، وفحص الهيكل، والمسح ورسم الخرائط، بما يسهم في رفع كفاءتهم ومهارتهم وينعكس على جودة الأعمال المنوطة بهم.

ويعد هذا التعاون بين برنامج تطوير وزارة الداخلية وكلية الملك فهد الأمنية مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) خطوة فعّالة لاستثمار الكفاءات وتمكين رأس المال البشري بما يُحقق الأهداف الاستراتيجية للمنظومة ويخدم جميع قطاعات الوزارة.