صدرت موافقة مجلس الوزراء على إنشاء معهد باسم (المعهد الوطني لأبحاث الصحة)، وذلك خلال جلسته الأخيرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا للبحث والتطوير والابتكار- حفظه الله -. ويأتي هذا القرار كأحد المعالم الرئيسية لمبادرة برنامج تحول القطاع الصحي المعنية برفع مستوى منظومة الأبحاث الصحية في المملكة، من خلال إنشاء المعهد الوطني لأبحاث الصحة.

ويأتي ذلك لدعم هدف إستراتيجي من أهداف برنامج تحول القطاع الصحي كأحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 في تعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية، وليكون المعهد الكيان المسؤول عن إدارة وتنظيم الأبحاث الانتقالية والتجارب السريرية في المملكة، ودعمها وتحسين البيئة المحيطة بها، وإيجاد قيمة مضافة لهذه الأبحاث من خلال تحويل نتائجها إلى فوائد صحية واقتصادية مما يعزز صحة الفرد والمجتمع, بالإضافة للاستفادة من البحث والتطوير والابتكار في تطوير السياسات والاستراتيجيات الصحية، وتوظيف هذه النتائج لتحسين صحة الإنسان، بالإضافة إلى دعم وتمكين الكفاءات المميزة في مجال الأبحاث الانتقالية والتجارب السريرية للارتقاء بالقطاع الصحي بالمملكة.

يذكر أن هذا القرار يأتي امتدادًا لما يحظى به القطاع الصحي في المملكة من دعمٍ واهتمامٍ كبيرين من لدن قيادة المملكة وضمن مجموعة من القرارات الداعمة لمسيرة التحول الصحي التي بدأت منذ انطلاق رؤية المملكة 2030، من بينها التحول المؤسسي لمستشفى الملك فيصل التخصصي وتنظيم هيئة الصحة العامة والموافقة على تأسيس شركة الصحة القابضة وتنظيم المركز الوطني للتأمين الصحي وغيرها من الأنظمة والسياسات التي تسهم في الحفاظ على صحة المجتمع وتطوير القطاع الصحي.