احتفت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بأكبر خريجة خلال حفل تخريج الدفعة الرابعة والأربعين من طالباتها البالغ عددهن (5811)، وذلك على شرف وحضور حرم سمو أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، يوم (الخميس ) الماضي، وهي الطالبة سلوى بنت عبدالرحمن العماني ذات السبعين عاما الحاصلة درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف.

وشهد الحفل استعراضاً لعدد من النماذج الملهمة في الجامعة الطموحة التي لا تعرف المستحيل ولا تقف عند حد أو زمن قدمتها عمادة القبول والتسجيل ومنها قصة الخريجة (سلوى) التي تقدمت لعمادة القبول والتسجيل في الجامعة وهي تحمل حلمها بين كفيها فور اجتيازها اختبارات القدرات والتحصيلي والثانوية العامة، وبنسبة موزونة مرتفعة، وبعد قبولها في كلية الآداب لم تألُ جهداً في تحقيق ذلك الحلم طوال سنواتها الأربع كفاحاً وإقداما، حتى وصلت إلى قمته بتميز وإبداع، وحصلت على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية من كلية الآداب بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف.

وذكرت سلوى العماني، أن إيمانها بالهدف، والسعي والإصرار بالإرادة القوية لتحقيق حلم إكمال الدراسة هو السر والدافع، لبلوغ رحلتها التعليمية وبالدعم والمساندة التي حظيت به من قيادات الجامعة وعلى رأسها رئيس الجامعة د. عبداللّه الربيش وأعضاء هيئة التدريس، لتأهيلها علمياً ومهنياً مكنها من تخطي العقبات والصعوبات.