عُثر على ما لا يقل عن 3500 طائر بحري نافق منذ 26 مايو على شواطئ شمال تشيلي، وفقاً للسلطات التي تحقق في هذه الظاهرة لكنها تستبعد فرضية أنفلونزا الطيور.

وتَبيّنَ أن الطيور النافقة من نوع الغاق بوغانفيل التي تُطلق عليها تسمية غاق غواناي في أميركا الجنوبية وتتميز بريشها الأبيض والأسود.

وعمل موظفون من إدارة الزراعة والثروة الحيوانية يرتدون بزات واقية خاصة على جمع مئات الطيور النافقة التي كانت تنتشر على شواطئ كوكيمبو، على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة سانتياغو، وهي منطقة سياحية تضم فنادق ومطاعم وكازينوهات.

وقال مدير مكتب الزراعة والثروة الحيوانية في كوكيمبو خورخي ماوتز لوكالة فرانس برس إن نتائج التحاليل التي صدرت استبعدت أن يكون النفوق ناجماً عن أنفلونزا الطيور، لكنّها لم تتوصل بعد إلى تحديد أسباب الظاهرة.

وتوقّع ماوتز أن يكون "شيء ما يحدث في البحر" يتسبب بنفوق هذه الطيور التي تغوص في المحيط لاصطياد فرائسها.

وفاجأت هذه الظاهرة سكان المنطقة. وقال الصياد إديسون ألفارو (47 عاماً) لوكالة فرانس برس "لم يسبق أن رأينا أمراً مماثلاً. وجود كل هذه الطيور الصغيرة النافقة مثير للاستغراب".