استقبل منفذ جديدة عرعر الحدودي أكثر من 1500 حاج بالفوج الأول من ضيوف بيت الله الحرام القادمين من جمهورية العراق الشقيقة، وأنهت إجراءات دخولهم بيسر وسهولة وإستراتيجية أداء رفيعة المستوى على مدار الساعة، لخدمة ضيوف الرحمن، والارتقاء بجودة الخدمات التي وفرتها القيادة الرشيدة - أيدها الله - لهم من لحظة وصولهم وحتى عودتهم لديارهم سالمين آمنين.

وتعمل لجنة الحج بمنطقة الحدود الشمالية وبإشراف مباشر ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية على سرعة إنهاء كافة الإجراءات للحجاج وتقديم جميع الخدمات ومنها الرعاية الطبية والوقائية والتوعوية، إلى جانب العديد من الخدمات التي جندت من أجلها جميع الجهات كوادرها البشرية وإمكاناتها المادية لراحة ضيوف الرحمن.

إلى ذلك أوضحت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أنها أكملت استعداداتها منذ وقت مبكر في منفذ جديدة عرعر، عبر منظومة من الخدمات الجمركية التي تُسهم في تيسير إجراءات دخول حجاج بيت الله الحرام، بما في ذلك تحقيق التعاون الفاعل والتنسيق المستمر مع الجهات ذات العلاقة المرتبطة بخدمة الحجاج، وتوحيد الجهود وتحقيق العمل التكاملي، مما يُسهم في جودة الخدمات المقدمة.

وأشارت الهيئة أنها تسعى من خلال خطتها التشغيلية في موسم الحج وعبر جميع منافذها الجمركية البرية والبحرية والجوية إلى تحقيق أفضل الخدمات الجمركية لحجاج بيت الله الحرام، وذلك بما يتماشى مع تطلعات القيادة الرشيدة - أيّدها الله - المتمثلة في تسهيل دخول ضيوف الرحمن وتقديم كافة الخدمات لهم منذ قدومهم إلى المملكة وحتى مغادرتهم إلى بلادهم سالمين، وبما يتوافق مع مكانة المملكة العربية السعودية على مستوى العالم، والتي شرّفها وأكرمها المولى - عز وجل - باحتضان أطهر وأقدس البقاع على وجه الأرض.

من جانبه عبر عدد من الحجاج عن شكرهم وامتنانهم لحكومة المملكة بقيادة خادمِ الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء - حفظهما الله - على الرعاية التي يحظى بها ضيوف الرحمن والخِدْمَاتِ التي تقدمها الجهات المعنية ذاتُ العلاقة بشؤون الحج والحجاج، مشيدين بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والتجهيزات السريعة في إنهاء إجراءات الوصول والخِدْمَاتِ الصحيةِ والطبيةِ المقدمةِ بمنفذ جديدة عرعر الحدودي.

يذكر أن أول دفعة من الحجاج متوقع أن تتجاوز 1500 حاج، تنقلهم 60 حافلة يومياً تقريباً، ومتوقع وصول أكثر من 15 ألف حاج عراقي عبر منفذ جديدة عرعر.