• الليلة جولة كروية في دوري روشن يتوقع أن تكون مثيرة وحافلة بأحداث دراماتيكية جديدة في ظل السباق المثير على اللقب بين الاتحاد والنصر!

  • منذ مطلع مباريات الدور الثاني من دوري روشن لهذا الموسم والتنافس على المراكز الأولى أشبه بلعبة الكراسي بين أربعة فرق هي الاتحاد والنصر والشباب والهلال، لكن اثنين وهما الهلال والشباب انسحبا بشكل نهائي جراء ظروف عديدة فيما تبقى اثنان ينافسان على زعامة كرسي لقب بطل دوري روشن وهما الاتحاد والنصر!

  • هناك من المحللين من يرى أن الاتحاد أقرب للفوز على الباطن من فوز النصر على الشباب وهذه في النهاية وجهات نظر تحترم لكن الواقع وموقع الباطن يقول إنه لن يكون صيداً سهلاً للاتحاديين حتى وإن امتلأت مقاعد ملعبهم، أما الشباب فلن يجد النصر صعوبة في الانتصار عليه لأنه يعيش إهمالاً إدارياً لا مثيل له تسبب في انهياره فنياً، ولا بد للنصر أن يأخذ نصيبه، فالاتفاق والوحدة ليسا بأفضل منه!

  • المتوقع أن لا يحدث جديد في نتائج مباريات الليلة وأن يتغلب الاتحاد والنصر على الباطن والشباب ويتأجل موعد حسم اللقب إلى الجولة المقبلة وهي التي ستكون ما قبل جولة الختام!

  • من حق أي فريق أن يحفز نجومه وجماهيره سعياً للكسب لكن الأساس في لعبة كرة القدم هو العطاء داخل الميدان أما خارجه فتأثيره ضعيف إذ لا يؤثر إطفاء إضاءة الملعب أو ملء اللوحات الدعائية بعبارات والجماهير العاشقة والواثقة لا تحتاج إلى دعوات بأشكال مختلفة!

  • يصنف الاتحاد على أنه أفضل نادٍ يسلك سياسة ناجحة في دعوة جماهيره وتحفيزها على الحضور فهو يتوجه إلى أهم شيء وهو وضع التذاكر في متناول أيدي الجماهير وبأسعار تتناسب معهم ومع ظروفهم وهذا يكفي لحضورهم وملء مقاعد الملعب!

  • متطلبات نجاح مباريات جولة الليلة هي وجود أطقم تحكيمية على مستوى عالٍ تعطي كل فريق حقه وتخرج المباريات إلى بر الأمان بأقل الأخطاء، وأن يتحلى لاعبو الفرق والجماهير بالمثالية والروح الرياضية العالية!

صياد