يطمح الشقيقان قصي ولؤي الاحمدي في أن يصبح أحدهما مخرج والأخر ممثل. وعبرا خلال لقاء (الرياض) بهما في مهرجان البحر الأحمر السينمائي، عن سعادتهما بتواجدهما في المهرجان الذي يعد سحب قولهما فرصة سانحة للقاء العديد من النجوم العالمية، والاستفادة من ورش العمل المصاحبة، إضافة إلى مقابلة الشركات والتي قد تمنح الفرصة لبعض المواهب.

قصي ولؤي اللذان يدرسان في جامعة الامام كلية الاعلام، أكدا على أن الفرص كبيرة للعمل في مجال السينما وهناك دعم قوي من وزارة الثقافة، حيث يسعيان للحصول على بعثات في مجال تخصصهما، وهو ما تقوم به الوزارة في الوقت الراهن في اطار دعمها المتواصل لهذه الصناعة الواعدة.

وعرجا على أن عرض بعض الأفلام السعودية في المهرجان وتبني المنصات العالمية لها، ومن فلم الخلاط الذي اخرجه فهد العماري وبتصوير سعودي والذي يعرض على نتلفكس يعد دافع قوي للشباب السعودي ومؤشر على أن القادم افضل.