أشادت المملكة العربية السعودية اليوم بجهود مملكة كمبوديا في تعزيز وحماية حقوق الإنسان على أراضيها، وما أنجز من تقدم إيجابي في إطلاق العديد من مبادرات الحماية الاجتماعية لدعم النساء، والتقدم الذي حققته في مجال تمكين المرأة في ريادة الأعمال، ودعم الموقوفين عن العمل.

وثمن مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير عبدالمحسن بن خثيلة في كلمة المملكة التي ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان، التعاون الإيجابي لمملكة كمبوديا مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

ودعا السفير عبدالمحسن بن خثيلة المجتمع الدولي لتعزيز دعمه لمملكة كمبوديا، لمساعدتها للمضي قدمًا في مجال حماية حقوق الإنسان، مؤكدًا أهمية الحوارات الفعالة والتعاون مع الدولة المعنية للإسهام في تطوير ممارسات حقوق الإنسان فيها، والعمل على بناء قدراتها للوصول إلى أفضل السبل لضمان حقوق الإنسان وفقًا للالتزامات الدولية.