ندد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأربعاء ب"الاستفتاءات" التي نظمتها موسكو لضم مناطق أوكرانية تسيطر عليها، واصفا إياها بأنها "غير قانونية" و"تم التلاعب بنتائجها".

وكتب بوريل في تغريدة "هذا انتهاك جديد لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها في إطار من الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان"، وأضاف "نحيي شجاعة الأوكرانيين الذين يستمرون بمواجهة الاجتياح الروسي وبمقاومته".

واعلنت السلطات الموالية لروسيا في مناطق زابوريجيا وخيرسون ولوغانسك ودونيتسك فوز مؤيدي ضم هذه المناطق إلى روسيا خلال هذه "الاستفتاءات"، ولوحت موسكو مجددا باستخدام السلاح النووي للدفاع عن أراضيها.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال "استفتاءات وهمية.. نتائج وهمية"، وكان ناطق باسم بوريل حذر الثلاثاء من أن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات على أي شخص شارك في تنظيم هذه الاستفتاءات.

فيما أوضح بيتر ستانو "ستكون هناك تداعيات على الأشخاص الذين شاركوا في تنظيم الاستفتاءات غير القانونية والذين دعموها"، وندد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ من جهته ب""استفتاءات زائفة" تشكل "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".