تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء - حفظه الله -، رسالة خطية، من دولة السيدة ماغدالينا أندرسون رئيسة وزراء مملكة السويد، عبّرت خلالها عن شكرها وتقديرها للدور الذي قام به سمو ولي العهد من وساطة لتبادل الأسرى في الأزمة الروسية - الأوكرانية، وما ينم عن ذلك من حرص على دعم كافة الجهود الدولية الرامية لحل الأزمة سياسيًا، وتخفيف الآثار الناجمة عنها.

وتسلم الرسالة نيابة عن صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، معالي نائب وزير الخارجية المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، خلال استقباله بمقر الوزارة أمس، سفيرة مملكة السويد لدى المملكة بيترا ميناندر.

وجرى خلال الاستقبال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها في شتى المجالات، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك.