احتضن متنزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية بالدمام ، مهرجان اليوم الوطني الـ92 للمملكة، تحت شعار "هي لنا دار"، التي تنظمه الهيئة العامة للترفيه ويستمر 4 أيام بفعاليات وأنشطة متنوعة وكبيرة.

ويضم المهرجان أكشاك لبيع المنتجات التراثية كالسدو والفخار والخوص والملابس ذات الطابع السعودي وأكشاك لبيع المأكولات الشعبية بتصاميم الهوية الوطنية، إضافةً إلى منصة للعروض ذات طابع مموج واضاءات متناسقة مع التصميم، لعرض تراث المملكة بطريقة حديثة ومبهرة.

ويشمل المهرجان عروضًا فلكلورية تعبر عن التراث الشعبي لكل منطقة مثل العرضة السعودية وسامري وخبيتي، البياشة، ينبعاوي، القزوعي، الخطوة الجنوبية، المزمار، البدواني، الدحة.

ويشهد توفير لاعبي خفة محترفين لتقديم العروض الترفيهية في المهرجانات بواقع 3 عروض يوميا طول أيام الاحتفالات.

من ناحيتها، تقدم فرق العزف الحي في عروضًا موسيقية ممتعة للمواطنين والزوار تشمل العزف على الكمان والناي والعود والقانون، بواقع 5 عروض يوميا.

وتضم العروض الترفيهية في المهرجان ألعاب كرنفالية مصممة بطابع وطني لتغطي المشاريع التنموية الكبرى مثل نيوم والقدية وتروجينا وبوابة الدرعية وذا لاين ومشاريع القطارات والقمر الصناعي شاهين سات ومشروع أمالا.

يأتي المهرجان ضمن الاحتفالات التي تقيمها الهيئة العامة للترفيه، احتفالاً باليوم الوطني السعودي الذي يصادف الـ 23 سبتمبر من كل عام، ضمن مجموعة من أبرز وأكبر الفعاليات في مختلف مناطق المملكة.

وتُقام في هذا العام أكبر العروض الجوية والبحرية في تاريخ الأيام الوطنية السعودية، إضافةً إلى عروض منفردة لكل من وزارة الداخلية والحرس الملكي.

وصممت شركة السيرك العالمية "سيرك دو سوليه" عرضاً عالمياً خاصاً باليوم الوطني السعودي الـ 92.