اطلع صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية اليوم الاثنين خلال زيارة سموه لمحافظة القطيف، على مشروع وسط العوامية الذي يعتبر أحد المشاريع التنموية في المحافظة ويساهم في إحياء التراث الأصيل وفن العمارة المتقنة في المنطقة .

وقدم معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير شرحاً لسموه عن المشروع وكيف تم تهيئة بيئة المشروع ليتضمن العديد من الأنشطة التجارية والثقافية والتراثية مع المحافظة على الطابع التاريخي وتوفير مناطق لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 .

كما قدم عبدالله بن عبداللطيف الفوزان لسموه عرضاً عن تشغيل مشروع وسط العوامية والذي تقوم به شركة ( أجدان )، وأوضح أن المشروع يعزز المكانة السياحية للمنطقة الشرقية بشكل عام ولمحافظة القطيف بشكل خاص، وأكد سعي شركة (اجدان) مع أمانة المنطقة الشرقية أن يكون المشروع مقصداً لكافة المرتادين والزوار ليس من داخل المنطقة فحسب بل من كافة مدن المملكة، ومن دول الخليج والسياح الأجانب.

بعد ذلك زار سمو نائب أمير المنطقة الشرقية بيت العمدة الذي تم بناؤه في أحد أركان مشروع وسط العوامية ويمثل تحفة فنية تحاكي البيت القطيفي، ويمتد على مساحة 400 متر مربع، وبني بمواد طبيعية في مجملها، ويعتبر متحف حي لماضي محافظة القطيف ويعد أحد المباني الثقافية والفنية الحديثة المنشأة في مشروع وسط العوامية .

ثم انتقل سموه لزيارة قرية الأسماك بالمحافظة وقدم أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير عرضاً عن الجزيرة أوضح فيه أن الجزيرة تعد أكبر جزيرة للأسماك في منطقة الخليج وتعتبر مقصداً لتجار الأسماك والسائحين من اخل المملكة ومن دول الخليج العربي حيث تم مراعاة إقامة مواقع استثمارية جاهزة للتشغيل وذلك لتشجيع الحركة التجارية وازدهارها في المنطقة وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة .

وبعد ذلك زار سموه منزل الشيخ الدكتور عبدالعظيم المشيخص قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف.

حضر الجولة محافظ القطيف المكلف إبراهيم بن محمد الخريف وعدد من المسئولين ببلدية محافظة القطيف.

كما أقام صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية اليوم الإثنين، حفل غداء لأهالي محافظة القطيف بمناسبة زيارة سموه التفقدية للمحافظة وذلك في مبنى المحافظة، بحضور عدد من الاعيان ومدراء الدوائر الحكومية، والمسئولين من مدنيين وعسكرين وجمع من أهالي المحافظة.

 وخلال الحفل ألقى محافظ القطيف ابراهيم الخريف كلمة أعرب خلالها عن سعادته وأهالي المحافظة بهذه الزيارة، ووقوف سموه ميدانياً على ما تشهده من نهضة عمرانية وحضارية، منوهاً بالدعم الذي تحظى به المحافظة من القيادة الرشيدة "أيدها الله"  لمختلف القطاعات للمضي بها قدماً، والذي يُعد امتداداً لنهج القيادة منذ عهد المؤسس "طيب الله ثراه" حتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين "حفظهما الله"، وما تحقق من انجازات بمتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه .

وقدّم الخريف نيابة عن أهالي محافظة القطيف الشكر لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية على زيارته للمحافظة وحرصه في ظل توجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية على تسخير الجهود لخدمة الوطن والمواطنين، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان وإلى قيادتها التوفيق والسداد .

بعدها القى فاضل النمر كلمة نيابة عن أهالي القطيف، رحب فيها بزيارة سمو نائب أمير المنطقة الشرقية للمحافظة، ومنوها بما تحظى به من اهتمام وعناية منذ عهد المغفور له بإذن الله الملك المؤسس رحمه الله، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "حفظه الله"، وما حظيت به المحافظة من تطور كبير ونقلات نوعية كباقي محافظات المملكة، بمتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه.

 ونوه النمر بدعم سمو نائب أمير المنطقة الشرقية لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في المحافظة من خلال المشاريع والبرامج العديدة ليكون مجتمع القطيف عنصرا فاعلا في البلاد، نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى بناء مجتمع حيوي واقتصادي مزدهر ووطن طموح، مجدداً العهد والطاعة والولاء بمناسبة قرب احتفال المملكة باليوم الوطني، وما بذله أبناء محافظة القطيف من جهد لرفع راية التوحيد وأسم المملكة العربية السعودية عالياً في العديد من المحافل الدولية .

ثم قدم أهالي المحافظة هدية تذكارية لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية بهذه المناسبة.

حضر الحفل معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير وفضيلة رئيس المحكمة العامة بالقطيف الشيخ عبدالرحمن السيف وقاضي دائرة الأوقاف والمواريث الشيخ الدكتور عبدالعظيم المشيخص وعدد من المسئولين وأهالي المحافظة.

وكان سمو نائب أمير المنطقة الشرقية قد ترأس اجتماعاً ضم رؤساء الأجهزة الحكومية بالمحافظة واطلع سموه على سير العمل في محافظة القطيف وما يقدم للمستفيدين من خدمات، مشدداً على بذل المزيد من الجهود لخدمة الاهالي والمقيمين بالمحافظة.