لقى مواطن سعودي مصرعة في أحد فنادق مدينة الدار البيضاء في المغرب فجر الثلاثاء الماضي، وذلك أثر مشاجرة مع أشخاص من الجنسية المغربية في أحد الفنادق الواقعة في المدينة .

وقال المواطن جدعان مفلح العنزي - عم المتوفي - لـ"الرياض" بأن ابن أخيه الشاب "موسى العنزي " تعرض للقتل في المغرب حسب تأكيد سفارة خادم الحرمين الشريفين في المغرب، وكذلك زميله المرافق معه، وأضاف بأن ابن أخيه ذهب للمغرب برفقة زميل له يعاني من السرطان، وذلك للعلاج هناك ،وأكد بأن سفارة خادم الحرمين الشريفين تتابع الواقعة مع الأمن المغربي وتواصلت معهم، مطالباً بسرعة انهاء التحقيقات، وكشف كافة تفاصيل القضية ومعاقبة المتهمين ، ونقل جثمان المتوفي لمسقط رأسه في مدينة عرعر .

فيما علمت"الرياض" : بأن الأمن المغربي أحال عدة أشخاص متهمين بالقضية يعلمون في المؤسسة الفندقية للسجن بأمر النيابة المختصة لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم ، حيث قام الأشخاص المتوقع عددهم "سبعة أشخاص " بضرب المواطن السعودي بشكل عنيف تسببت في تدهور حالته الصحية حتى فارق الحياة، كما علمت"الرياض" بأن الأمن المغربي وضع اثنين من المتهمين بسجن انفرادي .

يذكر أن المتوفي يعمل معلم في مدارس مدينة عرعر ، ونعى زملاءه الفقيد بعبارات عن حسن المعشر ودوره التربوي لخدمة طلابه .