البطاقات الائتمانية من أكثر وسائل الدفع تعرضا لمخاطر الاحتيال، في هذا المقال سوف أعرض خطأين منتشرين يقع فيهما الكثير من حاملي البطاقات دون الانتباه إلى المخاطر التي تنطوي عليهما، الخطأ الأول يقع عند استئجار سيارة لدى شركات التأجير عندما يطلب الموظف من المستأجر بطاقة ائتمانية لخصم مبلغ التأمين والذي يعاد إلى البطاقة بعد 10 أيام من تسليم السيارة بعد التأكد من عدم وجود التزامات مالية مثل المخالفات المرورية، المخاطرة تكمن في أن تنفيذ عملية إعادة مبلغ التأمين لا تتم إلا بوجود رقم البطاقة المكون من 16 خانة وتاريخ انتهاء البطاقة، ولذلك يقوم الموظف بأخذ صورة ضوئية للبطاقة والاحتفاظ بها حتى موعد إعادة مبلغ التأمين لإدخال البيانات في الجهاز والطلب من البنك إعادة المبلغ للبطاقة، هذا الإجراء يعرض حامل البطاقة للاحتيال، حيث إن رقم البطاقة وتاريخها موجود في الصورة ويبقى رمز التحقق CVC المكون من ثلاثة أرقام في الجزء الخلفي من بطاقة الائتمان، يستطيع الموظف بكل سهولة الاطلاع عليه وحفظه، ولتفادي هذا الخطأ يجب تغطية رمز التحقق بملصق أو بحافظة خلفيتها غير شفافة، الخطأ الثاني يقع عند تعديل بيانات الحجز لدى الخطوط السعودية فإن كان الاتصال هاتفيا يطلب الموظف من المسافر رقم البطاقة والتاريخ ورمز التحقق من أجل خصم الرسوم، أما إذا كان التواصل تم عن طريق رابط الدعم الفني فالكارثة أعظم، حيث تقوم فرق الدعم الفني بإرسال بريد إلكتروني للمسافر بهذا النص (يُرجى إعادة مراسلتنا وإرفاق بطاقة ائتمانية صالحة للاستخدام مع تاريخ الانتهاء والرقم السري، حيث إن هنالك رسوما يجب تحصيلها لإعادة إصدار التذكرة) وعند استجابة المسافر لهذا الطلب الغريب فإن بيانات بطاقته الائتمانية تكون معرضة للاختراق، البنك المركزي السعودي مسؤول عن حماية العملاء وعليه إيقاف الخطوط السعودية عن السداد بهذه الطريقة البدائية، كما أنصح جميع حاملي البطاقات الائتمانية بعدم استخدامها في الدفع عبر الإنترنت والاستعاضة عن ذلك بالبطاقة الائتمانية مسبقة الدفع والتي يتم تغذيتها عند تنفيذ عملية الشراء، وآمل من البنوك إصدار بطاقة مسبقة الدفع مع كل بطاقة ائتمانية وإتاحة خاصية تغذيتها من رصيد البطاقة الائتمانية الرئيسة للتسهيل على العملاء الذين ليس لديهم أرصدة كافية في حساباتهم البنكية، وهذه الطريقة سوف تقلل من عمليات الاحتيال.