فعّلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بوكالة الخدمات الإجتماعية والتطوعية والإنسانية مبادرة "مظلة معتمر" لتوفير المظلات استعداداً لهطول الأمطار، بغية المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأوضح وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية خالد بن فهد الشلوي أن الوكالة حرصت في وقت مبكر على توفير المظلات الوقائية والخدمات التي تعين القاصدين لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وتلبية احتياجاتهم في الميدان وتوفيرها وإثراء تجربة ضيوف الرحمن نحو تحقيق النتائج المتميزة للخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية، عبر اكتشاف فرص التحسين والتطوير والابتكار واستثمار مواهب وقدرات الكفاءات الشابة الوطنية العاملة على خدمة قاصدي الحرمين الشريفين وتمكينها من تحقيق النجاحات على المستوى المحلي والعالمي، وكذلك بناء منظومة خدماتية تراعي المستجدات الحديثة وتواكب مستهدفات رؤية المملكة، إضافة إلى بحث سبل وآفاق التعاون المشترك مع الجهات ذات الاختصاص والجهات الحكومية المعنية.

واختتم أن هذه البرامج والخدمات تأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ودعمه المتواصل لمسيرة الخدمات المجتمعية تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله- في توفير أجواء آمنة مطمئنة لقاصدي المسجد الحرام.