وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) في العاصمة بيروت امس مساعدات غذائية مقدمة من المملكة من خلال المركز تستهدف أكثر من 300.000 فرد من اللاجئين السوريين والفلسطينيين والمجتمع المستضيف في الجمهورية اللبنانية.

وأشارت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة رولا دشتي إلى أن الدعم الإنساني والإغاثي الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للبنان عبر مركز الملك سلمان للإغاثة يتماشى مع دورها الإنساني في الوقوف مع الدول المحتاجة والمتضررة حول العالم.

ولفتت دشتي النظر إلى أن هذا المشروع الإنساني ليس إلا خطوة على مسار شراكات أخرى ومشاريع متعددة مع المركز لخدمة المحتاجين والمتضررين، مؤكدة أنه سيتم توزيع تلك المساعدات على مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات الأسرية المحتاجة في لبنان، وخاصة النساء المُعيلات لأسرهنّ في مختلف المناطق اللبنانية.

من جهة اخرى دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول البرنامج الطبي التطوعي لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة مهيربو ببنغلاديش، ضمن برنامج "نور السعودية التطوعي"، الذي ينفذ من 4 حتى 12 أغسطس 2022م.

وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز حتى الآن بالكشف عل 6.600 حالة، وإجراء 150 عملية جراحية لإزالة الماء الأبيض تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد.

وتأتي هذه الحملة امتدادًا للمشاريع المتصلة بمكافحة العمى التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز للعائلات من ذوي الدخل المحدود في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

كما وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 42 طنًا و800 كيلو جرام من السلال الغذائية للأسر الأكثر احتياجا في مديرية الشمايتين بمحافظة تعز، استفاد منها 2.400 فرد.

ويأتي ذلك ضمن مشروع دعم الأمن الغذائي للعام 2022م، الذي يُنفّذه المركز في اليمن، ويستهدف توزيع أكثر من 192 ألف سلة غذائية تزن أكثر من 20 ألف طن على الأسر المحتاجة والمتضررة في 15 محافظة يمنية.

الى ذلك نظم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الاول في محافظة عدن فعالية الورشة الاستهلالية لمشروع الدعم الطارئ لحماية سبل العيش القائمة على الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية والمتضررة بالأزمة الإنسانية وفيروس كورونا، بالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) و بالتنسيق مع وزارة الزراعة والثروة السمكية اليمنية.

وشارك في أعمال الورشة 30 مشاركا ومشاركة من 14 مديرية في 4 محافظات يمنية هي أبين والجوف والحديدة والمهرة، بهدف الوصول إلى دعم 34.500 أسرة بواقع 241.550 فردا لحماية وإعادة تأهيل سبل عيشهم الزراعية وتعزيز الأمن الغذائي للأسر، وذلك من خلال تقديم الدعم للصيادين والمزارعين والرعاة لتمكينهم من الإنتاج الغذائي المنزلي والبيع في الأسواق المحلية.

ويأتي ذلك في إطار جهود المركز الرامية إلى دعم الفئات الأشد ضعفا في المجتمع المحلي اليمني من خلال مشاريع تتعلق بالقطاع الزراعي والسمكي وغيرها من المشاريع والبرامج ذات الصلة بالدعم المجتمعي والإغاثي.

تدشين البرنامج التطوعي لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مهيربو ببنجلاديش
مساعدات غذائية مقدمة من المملكة للنازحين الفلسطينيين والسوريين