وقّعت أرامكو السعودية وغرفة الرياض عقدًا لرعاية الدورة العاشرة لمنتدى الرياض الاقتصادي الذي سيعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -، خلال الفتـرة من 14 - 16 نوفمبـر 2022م.

وستكون أرامكو السعودية راعيًا للمنتدى بفئة الشريك الإستراتيجي، إذ يأتي ذلك تأكيدًا على حرص الشركة ودعمها لمثل هذه الفعاليات الاقتصادية المهمة، وتعزيزًا لمسيرة التحوّل الاقتصادي الذي تشهده المملكة في ظل رؤية المملكة 2030 الطموحة، كما تمثل دعمًا للجهود التي ظل يقدمها منتدى الرياض طوال مسيرته في خدمة الاقتصاد الوطني عبر طرحه دراسات تتناول العديد من القضايا الاقتصادية.

ويأتي تنظيم الدورة العاشرة للمنتدى في ظل الحراك الذي يشهده الاقتصاد الوطني من إعادة هيكلة، وبنـاء قاعـدة اقتصاديـة أكثـر اتساعًا وحيوية، تعتمـد التنوّع والاستغلال

الأمثل لثروات المملكة الطبيعية والبشرية، ودمـج الابتكار والمعرفـة في منظومـة الإنتـاج.

وتتناول أعمال الدورة أربـع دراسـات، تشمل: ربط مناطق المملكة بالسكك الحديدية وتأثيرها على ازدهار السياحة والخدمات اللوجستية، ودراسة أهمية توحيد وانسجام القطاعات في تشريعات إصدار الرسوم والضرائب والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار، ودراسة عن آفاق وتحديات مجال العمل الجديد (العمل الحر - العمل المرن - العمل عن بُعد)، وأخيرًا دراسة الاستثمارات الجديدة والتحوّل الرقمي والاقتصاد المعرفي.