انطلق برنامج الإثراء الصيفي 2022م (موهبة)، والتي تقدمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، ويستمر لمده ثلاثة اسابيع.

ويقدم البرنامج عددًا من البرامج الإثرائية للطلاب والطالبات الواعدين بالموهبة والإبداع، يتلقون خلالها معرفة وخبرات علمية متقدمة تتحدى قدراتهم وتنمي مهاراتهم، وتقدم لهم الدعم المناسب لتطويرها وصقلها.

وقال رئيس البرنامج ابراهيم الشمراني: "إن البرنامج الاثرائي هو برنامج يعقد للطلاب الموهوبين الذين اجتازوا مقياس موهبه وهذا البرنامج يستهدف تنميه المهارات العلمية في ثمان وحدات منها "طبيب المستقبل ومهندس والروبوت وبرمجه الحاسوب وكن عالما في الفيزياء والهندسة وكن مبرمجا وفي الاختراعات كما يستهدف البرنامج المهارات الحياتية في اربع حقائب "الرؤيا المستقبلية والقيم والسمات الشخصية الإيجابية والامن الرقمي والمرونة.

واضاف الشمراني بان من اهداف البرنامج تدريب الطلبة على مناهج متقدمة في الوحدات العلمية والمهارات الحياتية حتى تتوسع مداركهم في العلوم والرياضيات والبرمجة اضافة الى إكساب المهارات الحياتية والشخصية المتوازنة وتمكينهم من الحياه والتعايش مع مهارات المستقبل وتأهيل الطلبة للمشاركة في مسابقات والبرامج الخارجية والمحلية.

ويقام البرنامج بالمدارس يوميا من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثانية والنصف ظهرا ويبلغ عدد الطلاب والطالبات بالبرنامج 160.

تدريب الطلبة على مناهج متقدمة