رفع معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، على الدعم اللامحدود والمستمر الذي تلقته هيئة الاتصالات خلال تنظيمها ورقابتها على قطاع البريد منذ ثلاثة أعوام.

وعدّ التميمي ما أنجزته الهيئة في هذا القطاع تجسيدا للدعم والرعاية التي حظيت بها الهيئة من القيادة الرشيدة، بمتابعة وإشراف معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس عبدالله بن عامر السواحه، التي بوأت القطاع مكانة مميزة ضمن مساعيها لترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشار معاليه إلى أن الهيئة عززت من أدوار قطاع البريد في تعزيز التنوع الاقتصادي ونمو التجارة الإلكترونية ودعم التنمية المستدامة، كما حقّق أرقاما قياسية خلال الثلاثة أعوام الماضية، حيث شهد سوق نقل الطرود ارتفاعا ربعياً في عدد المواد البريدية من 8 ملايين إلى 28 مليونا، كما ارتفع عدد المرخصين من 9 إلى 145 مرخصا، فيما سجل حجم السوق ارتفاعا من 5 مليارات إلى 7 مليارات ريال، وذلك مقارنة للربع الثاني من 2019 بالربع الثاني من 2022.

ولفت معاليه إلى أن قطاع البريد سجل كذلك قفزات نوعية في نمو سوق تطبيقات التوصيل حيث ارتفع العدد اليومي للطلبات من 238 ألفا إلى 577 ألف طلب، وتجاوزت القيمة اليومية للطلبات من 24 مليونا إلى 64 مليون ريال، فيما ارتفع عدد المناديب السعوديين النشطين من 6 آلاف إلى 66 ألف مندوب نشط، بالمقارنة بين الربع الثاني من 2019 والربع الثاني من 2022.