وقف صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، على جاهزية قوات أمن الحج لتنفيذ مهامها في حفظ أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام، خلال رعاية سموه الحفل الذي نظمته قوات أمن الحج المشاركة في موسم حج هذا العام 1443هـ.

وأكد مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق محمد بن عبدالله البسامي في كلمة له خلال الحفل، جاهزية قوات الأمن لأداء مهامها في المحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وتيسير أدائهم للمناسك، مبيناً أن القوات باشرت مهامها في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمدينة المنورة، وفي كل المنافذ، وعلى كل الطرق المؤدية إلى مناطق الحج، مستشعرين قدسية المكان والزمان، ومدركين لعظم المسؤولية في أداء واجبهم ومسؤولياتهم الوطنية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وبإشراف مباشر من سمو وزير الداخلية. وقال البسّامي: "قوات أمن الحج جاهزة بكامل طاقاتها البشرية المدربة وقدراتها التقنية الحديثة لخدمة الحجيج، ولمواجهة ما قد يعكر صفو ضيوف الرحمن، وسيتم التعامل بأقصى درجات الحزم والقوة وبما يكفل للحجاج أداء مناسكهم بعيداً عن كل المؤثرات والشعارات التي لا مكان لها في هذه الأماكن المقدسة". واستعرضت قوات أمن الحج عدد من الفرضيات الأمنية التي أظهرت الاحترافية العالية التي يتميز بها رجال الأمن، كما استعرضت الآليات والمدرعات الخاصة وطيران الأمن أمام وزير الداخلية. حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، وعدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء أعضاء لجنة الحج العليا، وأعضاء لجنة الحج المركزية وقادة القطاعات الأمنية، وعدد من كبار المسؤولين.

الأمير عبدالعزيز بن سعود خلال العرض العسكري
جانب من العرض العسكري
الطيران العمودي يساهم في حفظ أمن الحجاج
استعراض لعدد من الفرضيات الأمنية