تختزل مكتبة الحرم المكي الشريف نوادر المخطوطات، التي تُعنى بتاريخ الحضارات الإسلامية الممتدة العريق والمليء بالإنجازات العلمية والعملية .

وتُعد المخطوطات من التراث الإسلامي الثمين التي تقدر بأكثر من ثلاثة ملايين مخطوطة مبثوثة في مكتبات العالم الإسلامي وغيره ، إذ أسهمت هذه الثروة العلمية الهائلة والمعرفية من المخطوطات في انتشار الحضارة الإسلامية .

وفي جانب رقمنه تلك المخطوطات تسعى مكتبة الحرم المكي الشريف إلى تحويل محتوياتها إلى الصيغة الرقمية من خلال تحويل الكتب النادرة والصحف والدوريات لرقمية لمواكبة التقنيات الحديثة وتحقيق الخدمة السريعة .

ولحفظ وحماية هذا التراث العربي والإسلامي والعناية، جرى إنشاء مركزاً للمخطوطات يضم ما يزيد عن 7849 عنواناً، بالإضافة إلى 372 مخطوطاً غير عربي "فارسي، وتركي، وأوردو ،و2756 مخطوطاً مصوراً ورقياً .

فيما قامت المكتبة بفهرسة المخطوطات إلى 554 فهرساً عربياً وإسلامياً، و31476 مخطوطًا رقميًا، كما جرى إعداد فهارس لهذه المخطوطات ليسهل الوصول إليها .