يشكل العنصر التمريضي النسبة الأعلى من المنتدبين في قطاعات "الصحة" في مستشفيات ومراكز المشاعر المقدسة في الحج، حيث يشارك (1383) من الممرضين والممرضات السعوديين في موسم الحج لهذا العام 1443هـ منهم (556) من الرجال، و(827) من النساء. منهم (1237) من السعوديين ويشكلون ما نسبته (89%)، و146 من غير السعوديين ويشكلون ما نسبته (11%).

وقد تم توزيعهم على مستشفيات المشاعر على النحو التالي: مستشفى منى الطوارئ (126)، ومستشفى منى الجسر (134)، ومستشفى منى الشارع الجديد (75)، ومستشفى منى الوادي (175)، ومستشفى شرق عرفات (82)، ومستشفى جبل الرحمة (85)، ومستشفى نمرة (97)، ومستشفى عرفات العام (167)، ومستشفى مزدلفة (51)، ومستشفى الجمرات (62)، والمراكز الصحية في منى (329)

وحرصت “الصحة" على استقطاب الممرضين والممرضات السعوديين من مختلف المناطق، وأخضعتهم لبرامج ودورات تدريبية مكثفة عن الأمراض المعدية وأدوار الفرق الطبيّة والرعاية الصحية والطوارئ، كما نفذت عدد من الدورات والبرامج التدريبية، وتنظيم برامج تدريبية للعاملين في موسم الحج داخل مستشفيات المشاعر؛ من أجل تقديم أرقى الخدمات الوقائية والطبية لضيوف الرحمن، وتدريب طواقم التمريض على كيفية التعامل مع مختلف الحالات المرضية

كما تقوم الطواقم التمريضية على تجهيز أقسامها بالمستلزمات الطبية، والاحتياجات والتأكد من جاهزيتها لاستقبال الحجاج قبل وصولهم بفترة كافية لمستشفيات ومراكز المشاعر المقدسة.