افتتح الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين والرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم مبنى المسافرين بمطار البحرين الدولي الجديد، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين

ولدى وصول جلالة الملك حمد وفخامة الرئيس المصري وصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين حيث كان في الاستقبالهم السيد كمال بن أحمد بن محمد رئيس مجلس إدارة شركة مطار البحرين، والسيد محمد بن ثامر الكعبي وزير المواصلات والاتصالات وكبار المسئولين في إدارة مطار البحرين الدولي الجديد، وأدى صفان من حرس الشرف التحية كما قدمت العرضة البحرينية الشيلات والأهازيج الترحيبية.

وحضر حفل الافتتاح أصحاب السمو والمعالي والسعادة وكبار المسئولين.

وقد ألقى رئيس مجلس إدارة شركة مطار البحرين كلمة شكر فيها:

جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية

وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين لتكرمهم برعاية تدشين مبنى المسافرين الجديد الذي يعد أضخم مشاريع البنية التحتية في قطاع الطيران المدني ويمثل نقلة نوعية لمستوى الخدمات ومرافق المطار البوابة الأولى لمملكة البحرين.

وقال (لقد تم تنفيذ هذا المشروع في فترة قياسية تعد الأسرع في بناء المطارات في العالم، بدأ في أبريل 2016 وتم الانتهاء من الأعمال الانشائية في 2020 ، بدون مشاكل تذكر وفي حدود الميزانية المعتمدة للمشروع.

في السنة الأولى من تشغيله حاز المطار على عدد من الجوائز العالمية من أعلى المرجعيات العالمية للتصنيف والتقييم وهو ما لم يحدث مسبقاً فقد حصل المطار مؤخراً على أفضل مطار جديد في العالم بالإضافة الى تصنيف مطار من فئة الخمس نجوم كثالث مطار في الشرق الأوسط يحصل على هذا التصنيف.

بعدها تفضل جلالة الملك حمد وأخوه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح مطار البحرين الدولي، عقب ذلك قدمت لجلالة الملك ة وضيفه الكريم وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء هدايا تذكارية بهذه المناسبة.

ثم قام جلالك النلك حمد وفخامة الرئيس المصري وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء البحريني بجولة في مبنى صالة المغادرة حيث اطلعوا خلالها على المرافق المختلفة التي زودت بأحدث التقنيات لخدمة وراحة المسافرين وجميع شركات الطيران الإقليمية والعالمية.

وفي ختام حفل الافتتاح، أعرب صاحب الجلالة الملك حمد عن سعادته وسروره بمشاركة فخامة الأخ الرئيس عبدالفتاح السيسي في افتتاح مطار البحرين الدولي الجديد مؤكداً أن هذه المشاركة الأخوية تأتي في إطار العلاقات الوثيقة والطيبة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات، وأكد جلالته أن مطار البحرين الدولي الجديد يعزز من مكانة المملكة كمركزٍ إقليمي وعالمي رائد في قطاع الطيران ويربطها بالعديد من الوجهات حول العالم ويدعم مسيرة الاقتصاد الوطني.

وأشاد جلالته بالجهود الدؤوبة لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في خدمة الوطن وتعزيز نهضته التنموية الحديثة على الصعد كافة ودعم سموه ومتابعته الحثيثة في انجاز هذا الصرح التنموي الكبير في قطاع الطيران والقطاع اللوجستي.

كما هنأ جلالته بهذه المناسبة، رئيس وأعضاء مجلس إدارة شركة مطار البحرين وكافة العاملين فيه بمناسبة الإنجاز الذي تحقق باختيار مطار البحرين الدولي كأفضل مطار جديد في العالم ضمن احتفال تسليم جوائز سكاي تراكس العالمية لعالم الطيران الذي أقيم مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس، مؤكداً جلالته أن هذا الإنجاز يعكس المكانة المرموقة والتقدير الدولي الذي تحظى به مملكة البحرين وما تحققه من إنجازات ونجاحات متواصلة في مختلف القطاعات بفضل جهود أبنائها المخلصين، متمنياً جلالته للقائمين على مطار البحرين الدولي وجميع العاملين فيه دوام التوفيق والسداد لإبراز الوجه الحضاري والثقافي والسياحي لمملكة البحرين وتقديم أفضل الخدمات للمسافرين والزوار.

وأكد جلالته أن جهود التنمية تسير وفق رؤية مستقبلية نحو آفاق جديدة من الإنجاز والبناء على ما تحقق من أجل المستقبل الواعد الذي نتطلع إليه وننشده، من أجل تطور وازدهار البحرين ورفعة شعبها العزيز.