قال مكتب الادعاء في باريس اليوم الأربعاء إنه فتح تحقيقا مع وزير المعاقين الفرنسي داميان أباد للاشتباه بمحاولة اغتصاب، وهو اتهام قال محاميه إنه نفاه.

واتخذ المدعون الخطوة الإجرائية بعد أن تقدمت امرأة بشكوى جنائية ضد النائب المحافظ السابق الذي انضم إلى المعسكر السياسي الوسطي للرئيس إيمانويل ماكرون بعد إعادة انتخاب ماكرون في وقت سابق من هذا العام.

وقال محامي أباد في بيان "داميان أباد يعرف النتيجة المنطقية (للشكوى)، وسيكون قادرا على إثبات براءته قريبا".

وكان الوزير قد نفى بشدة في السابق جميع الاتهامات المتعلقة بالاغتصاب وغيره من أشكال سوء السلوك الجنسي التي وجهتها له عدد من النساء عبر الصحافة.