استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في مقر الإمارة بمدينة عرعر، اليوم القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية وشيوخ القبائل والمواطنين في جلسة سموه المسائية.

وأعرب سموه في مستهل الجلسة عن ثقته بشباب المملكة الذين سيكونون بإذن الله سواعد بناء للوطن والمجتمع في سبيل تحقيق رؤية المملكة 2030 كما رسمها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - اللذان يعملان على بناء مستقبل واعد لأبناء وشباب المملكة.

وأكد أن استقبال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الموهوبين الحائزين على جوائز (آيسف 2022)، وإشادته -يحفظه الله- بما حققوه من إنجازات وطنية ، يحمل كل معاني التحفيز والتشجيع، ويبعث برسالة لجميع الطلاب والطالبات بأن العلم هو الطريق الأمثل نحو المستقبل الأجمل .

وعدّ سموه الشباب كنز وطني يجب العناية بهم كمحور رئيس كونهم المستهدف الأول في التنمية وبناء الوطن، داعياً جميع أبناء المجتمع للإسهام في بناء جيل مبدع من القيادات الشابة .

ونوه باهتمام القيادة بالشباب السعودي في عملية التنمية وفتح آفاق التعاون مع العالم من خلال نشر ثقافة الحوار وقيم التسامح والاعتدال والوسطية، ونبذ التطرف والتشدد بما يتواكب مع رؤية المملكة الطموحة 2030, مستعرضاً سموه عدداً من الموضوعات التي تهم المنطقة في مختلف المجالات التنموية والخدمية.

وفي ختام الجلسة سأل سموه الله تعالى أن يديم على البلاد أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادتها الرشيدة .

ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.