أكد المدير العام لتريند مايكرو في المملكة رشيد العودة، شاهدنا على مدار العامين الماضيين سنوات من التحول الرقمي تحدث في فترة وجيزة، إذ احتاجت المؤسسات إلى الاتجاه نحو التحول الرقمي للتغلب على التحديات المصاحبة للجائحة، ولكن التحول السريع هذا رافقه أيضاً مخاطر سيبرانية خصوصاً على الموظفين الذين باشروا أعمالهم من المنزل ولم تكن أجهزتهم المنزلية جاهزة ومؤمنة بما فيه الكفاية من الهجمات الاختراقية، ومن هنا تأتي أهمية الأمن السيبراني الذي نستطيع أن نقول أنه شريان التحول الرقمي.

وقال العودة، أصدرت تريند مايكرو تقرير «Project 2030»، وهو تقرير غني بالمعلومات التي تتنبأ بصورة العالم السيبراني وحوادث الجرائم الإلكترونية في المستقبل، كما يحتوي على سلسلة من الفيديوهات تعرض سيناريوهات توضح كيف سيكون شكل العالم في العقد المقبل.

وأشار العودة، أدوات الذكاء الاصطناعي ستساهم في إضفاء الطابع الديمقراطي للجرائم الالكترونية لأن البيانات ستكون متاحة للجميع وليس فقط للمتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات، الأمر الذي من شأنه أن يسمح للمهاجمين السيبرانيين من إحداث فوضى بسلاسل التوريد وإلحاق الأذى الجسدي بالبشر عبر زرع أدوات سيبرانية، وسيكون من الصعب تجنب هجمات الهندسة الاجتماعية والهجمات التي تعتمد على تضليل المعلومات عندما تصبح البيانات متاحة بشكل أوسع عبر "أجهزة عرض البيانات بمستوى الرأسHeads Up Displays – "، كما أننا نتوقع كذلك أن ترفع بيئات إنترنت الأشياء الضخمة من شَهِيَّة مجرمي الانترنت الذين سيشنون هجماتهم لاستهداف قطاع التصنيع والخدمات اللوجستية والنقل والرعاية الصحية والتعليم والبيع بالتجزئة والبيئة المنزلية، وبما أننا نرى الاتصال بشبكات 5G و 6G في كل مكان، سيؤدي ذلك إلى حدوث هجمات أكثر تطورًا ودقة، وستصبح في السنوات القادمة "القومية التكنولوجية - Techno-nationalism " أداة جغرافية استراتيجية رئيسية لعدد من أقوى دول العالم، وذلك في ظل اتساع الفجوة بينها وبين الدول المتأخرة تكنولوجياً.

وتابع العودة، قد حظرت حلول تريند مايكرو في عام 2021 على صعيد المملكة العربية السعودية 107 مليون تهديد سيبراني، جاء منها ما يزيد على 63 مليون هجمة عبر البريد الإلكتروني، بينما قامت بالتصدي لأكثر من 6.4 مليون هجوم لبرمجيات خبيثة، في حين منعت أكثر من 17.5 مليون هجوم عبر الروابط الضارة، وقد كانت الشبكات المنزلية في السعودية عامل جذب لمجرمي الإنترنت الذين استهدفوا الأنظمة والأجهزة والشبكات، وبهذا الصدد تمكّنت حلول «شبكة المنزل الذكي - Smart Home Network» من تريند مايكرو من حماية البيئات الهجينة والأجهزة المنزلية والشبكات عبر إيقاف حوالي (360,862) من التهديدات الواردة والصادرة في الشبكات، بالإضافة إلى منع أكثر من 6.8 مليون حادثة سيبرانية تستهدف شبكات المنازل الذكية.

وواصل العودة، صُنّفِت المملكة ضمن أفضل 10 دول متقدمة في العالم لما تمتلكه من متانة في البنية التحتية الرقمية. وهي السابعة عالمياً في مجال تمويل التطور التقني، وهي أيضاً الثانية عالمياً في مجال الأمن السيبراني. كل هذه الانجازات والنجاحات جذبت تريند مايكرو للاستثمار في المملكة، وإننا نفخر بأن نكون أول شركة عالمية مختصة بمجال الأمن السيبراني تطلق مقرها الإقليمي في المملكة وتعلن عن تدشين بحيرة بيانات سحابية لحلول البرمجيات كخدمة “Saas” محلياً، حيث تجسّد هذه الخطوة سلسلة مساعي تريند مايكرو الرامية بأن تكون الشريك الموثوق والمفضل لدى المملكة لتعزيز بيئتها الرقمية وجعلها مكاناً آمناً لاستثمارات الشركات.

كاشفا، قامت تريند مايكرو بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تهدف إلى تفعيل الشراكة بين الجانبين في مجالات الحوسبة السحابية المختصة بالأمن السيبراني وحماية الحلول السحابية الهجينة من أجل تعزيز مكانة المملكة رقمياً في المنطقة، واستثمار 200 مليون ريال سعودي في المملكة العربية السعودية على مدى 5 سنوات، وتقديم مبادرات حول أمان الإنترنت للأطفال والعائلات لنشر الوعي حول التهديدات السيبرانية، ودعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة العربية السعودية من خلال «برنامج احتضان افتراضي للأمن السيبراني»، وإطلاق بحيرة بيانات تريند مايكرو الخاصة بحماية الحلول السحابية الهجينة ونقاط النهاية وحلول الاكتشاف والاستجابة للمخاطر الأمنية السيبرانية داخل المملكة، علماً أن أكثر القطاعات استهدافا من قبل مجرمي الانترنت هم القطاعات الأكثر توجها نحو التحول الرقمي والتكنولوجيا المتطورة حيث أن مجرمي الانترنت يبحثون عن فرص لاستغلال الثغرات الأمنية المصاحبة لهذا التحول الرقمي، ومن المقرر أن يبلغ الإنفاق العالمي على المنتجات والخدمات الأمنية 174.7 مليار دولار بحلول عام 2024، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 8.1% من 2020 إلى 2024. مع العلم أن القطاعات الثلاثة الأكثر إنفاقًا على الأمن السيبراني هي البنوك والتصنيع والحكومات. ومن المتوقع أيضاً أن ينمو سوق التأمين الالكتروني العالمي إلى 20.4 مليار دولار بحلول عام 2025 بمعدل نمو سنوي مركب قدره 21.2%. ومن أهم القطاعات الحيوية المستهدفة هي، قطاع الطاقة والقطاع المالي و قطاع الخدمات الحكومية و قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و مؤسسات الرعاية الصحية و مرافق التعليم العالي.

وقد طرحنا مؤخراً حل TREND MICRO VISION ONE وهي منصة دفاعية تفوق قدرات تقنية XDR، وتعتبر مزيج من عناصر مختلفة مثل بيانات القياس عن بُعد، وتقنيات التحليلات الأمنية والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي