أدى زعيم حزب العمال الأسترالي أنتوني ألبانيسي اليمين الدستورية ليصبح رئيس الوزراء الحادي والثلاثين في تاريخ أستراليا، مما أنهى قرابة عشر سنوات من حكم الائتلاف المحافظ.

وعاد حزب العمال إلى السلطة بعد الانتخابات العامة التي أجريت يوم السبت والتي مُني فيها الحزب الليبرالي بالهزيمة في عدة معاقل حضرية على يد مرشحين مستقلين أغلبهم من النساء بعد حملات من أجل مزيد من العمل بشأن تغير المناخ والنزاهة والمساواة بين الجنسين.