فارس الشمال يعود بنقاط الفتح

فشل الأهلي في استغلال الأرض ودعم جماهيره، وعجز عن كسر تألق الحارس المغربي عبدالهادي محمدي، ليخرج متعادلاً أمام ضيفه أبها بهدف لمثله لحساب اليوم الثالث في الجولة الـ27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وحصل الأهلي على نقطته 30 متقدماً على الرائد بفارق الأهداف في المركز الـ11، فيما أضاف أبها النقطة 34 في المركز السادس مؤقتاً.

ومنذ البداية ضغط الأهلي كثيراً لكن محاولات لاعبيه تحطمت أمام تألق الحارس عبدالعالي محمدي قبل أن يعاقب المغربي الآخر سعد بقير الأهلي ويستغل خطاً دفاعياً ويسجل هدف أبها الأول “37”، لكن الأهلي وجد ضالته نحو المرمى أخيراً بهدف البرازيلي كارلوس إدواردو منهياً هجمة رائعة “44”، وفي الشوط الثاني عاود الأهلي تكثيف هجماته ووقف عبدالعالي المحمدي من جديد لمحاولات البديل عمر السومة ورفاقه التي وجدت تألقاً لافتاً من الحارس الأبهاوي الذي خطف نجومية المباراة.

الهلال والاتحاد في كلاسيكو الحسم

وفي الأحساء، خطا الطائي خطوة مهمة نحو تحقيق البقاء في الدوري بعده فوزه المثير والمهم على مضيفه الفتح بهدفين لهدف ليرفع “الرمادي” رصيده إلى 31 نقطة ويقفز إلى المرتبة العاشرة في سلم الترتيب، فيما ظل الفتح على نقاطه الـ32 في المركز الثامن وفشل في الاقتراب أكثر من إعلان بقائه وبات مهدداً بالهبوط.

وتقدم الطائي بواسطة لاعبه المعار من النصر مختار علي من تسديدة قوية “24”، ليرد الفتح في الشوط الثاني من تسديدة رائعة من أيمن الخليف “70”، لكن الطائي عاد للتقدم من جديد بواسطة البرازيلي دينير غوميز “79” ليحافظ “فارس الشمال” على تقدمه حتى النهاية.

و تتجه أنظار محبي كرة القدم مساء اليوم (الاثنين) صوب إستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة لمتابعة لقاء الـ»كلاسيكو» الذي يجمع الاتحاد بمنافسه الهلال ضمن مباريات الجولة الـ27 من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتنطلق المباراة الساعة 9:00 مساءً، في مواجهة ستشهد إثارة وندية بين الطرفين، ونقاط المباراة تهم الفريقين، لأنها تجمع المتصدر والوصيف، الاتحاد إذا فاز يقترب من اللقب بنسبة كبيرة، والهلال في حال فوزه سيقلص الفارق مع الاتحاد إلى ثلاث نقاط، والاقتراب من اللقب.

يسعى الاتحاد في العودة مجدداً لنغمة الانتصارات للمحافظة على الصدارة، والاقتراب من اللقب، ويملك «العميد» 61 نقطة، ومن المتوقع دخول المدير الفني الروماني كوزمين كونترا اللقاء بأسلوب هجومي بحثاً عن هدف باكر يصعب المهمة على المنافس. ومن أهم الأسماء في صفوف» العميد» حارس المرمى البرازيلي مارسيلو غروهي والمدافعان حمدان الشمراني والمصري أحمد حجازي ولاعبا الوسط عبدالعزيز البيشي والبرازيلي برونو هنريكي والمهاجمان المغربي عبدالرزاق حمدالله والبرازيلي رومارينهو.

وعلى الطرف الآخر، الهلال يبحث عن الفوز لمواصلة المشوار نحو المنافسة على اللقب، ويملك الهلال 55 نقطة في المركز الثاني، ويدخل الفريق «الأزرق» اللقاء وسط معنويات منخفضه، بعد خسارة كأس الملك يوم الخميس الماضي أمام الفيحاء، ويقود الفريق في هذا اللقاء المدير الفني الأرجنتيني رامون دياز، وتشهد القائمة «الزرقاء» عدداً من الغيابات مثل: المهاجم صالح الشهري ولاعبا الوسط محمد كنو والكولومبي غوستافو كويلار، ومن أهم الأسماء لدى المدرب  ناصر الدوسري، ولاعبو الوسط سلمان الفرج وسالم الدوسري وعبدالله عطيف، والمهاجمان المالي موسى ماريغا والنيجيري أوديون إيغالو.

وعلى إستاد مدينة المجمعة الرياضية، يستقبل الفيحاء نظيره ضمك، وتبدأ المباراة الساعة 7:20مساءً، يبحث لاعبو الفيحاء عن تحقيق الفوز التاسع في المسابقة، ويملك الفريق 33 نقطة في المرتبة السادسة، ويدخل «أصحاب الضيافة» المباراة وسط معنويات مرتفعة بعد الفوز ببطولة كأس الملك يوم الخميس الماضي أمام الهلال، ومن أهم الأسماء لدى المدير الفني الصربي فوك رازوفيتش، حارس المرمى الصربي فلاديمير ستويكو فيتش ولاعب الوسط محمد أبوسبعان والمهاجم علي الزقعان. ويغيب المدافع مخير الرشيدي والمهاجمان مالك عبد المنعم والغاني صامويل أوسو بداعي الإصابة. وعلى الطرف الآخر، يسعى ضمك للظفر بالثلاث نقاط، وتحقيق الفوز الـ13 في المسابقة، ويملك 42 نقطة في المركز الخامس، ويدرك مدرب الفريق الكرواتي كريشمير ريزتش قوة الخصم، لذا من المنتظر أن لا يبادر بالهجوم على حساب الجانب الدفاعي. ومن أهم الأسماء لدى المدرب الحارس مصطفى زغبه، والمهاجم الأرجنتيني إيميليو زيلايا.