• الليلة الموعد مع السهرة الكروية السعودية الكبرى التي ستجمع العميد المونديالي المتصدر بشقيقه الوصيف الزعيم العالمي في كلاسيكو جماهيري كبير تنتظره الجماهير وعشاق اللعبة، ويستأثر كل الاهتمامات، إذ إن هذه المرة تحدد الحسم والإعلان عن التتويج بلقب بطل دوري كأس الأمير محمد بن سلمان بالنسبة للاتحاد ويحيي آمال الهلال في المنافسة.

  • طوال الفترة الماضية وحتى والمباريات تجري بين الفرق الأخرى لا حديث إلا عن هذه المباراة التي ستتجه لها الأنظار حتى من خارج الوطن إذ يتابعها العديد في الخليج والعالم العربي.

  • اكتملت صفوف العميد والعكس في صفوف الزعيم المرهق بدنياً جراء المنافسة على كل الألقاب المحلية والقارية والمشاركة في كأس العالم للأندية ونهائي كأس خادم الحرمين بجانب الإصابات التي غيبت كارليو وكويلار والمالكي والمفرج والشهراني ولحق بهم جانغ واحتمال الفرج والبقية من نجوم الفريق.

  • هناك من يرى أن الضغط النفسي على لاعبي الاتحاد أكبر بحكم مطاردة الهلال القوية لفريقهم بجانب أن لاعبي الهلال لتوهم توجوا بلقبي آسيا والسوبر وأيضاً رابع العالم لكن خسارة الهلال لكأس خادم الحرمين وما صاحبها من إصابات وآثار نفسية ربما تلقي بظلالها على لاعبي الأزرق وتمنح لاعبي الاتحاد التفوق فهم يبحثون عن لقب كما أن وجود الجماهير بأعداد كبيرة ربما لا يسبب ضغطاً نفسياً ويفقد اللاعبين التركيز.

  • الفيحاء قدم خدمة عمر كبيرة للاتحاد بعد أن جر الهلال في نهائي الكأس إلى الأشواط الإضافية وأنهكه بدنياً وجعله يدخل مباراة الليلة وهو منكسر ومعنويات لاعبيه في أدنى مستوياتها جراء الخسارة المرة وأوصله إلى درجة لن يستطيع معها الصمود أمام قوة العميد الذي يعيش لاعبوه إجازة طويلة منذ مواجهة الفتح وراحة تجعلهم ربما ينهون المباراة بنتيجة كبيرة وتاريخية.

  • خطوط الفريقين متقاربة في الضعف والقوة فالاتحاد يتفوق في الحراسة وخط الوسط فيما الهلال يتفوق في الهجوم أما دفاع الفريقين فهو متشابه ويعاني من ثغرات وضعف اتضحا في مواجهات الفريقين الماضية.

  • قوة الاتحاد هي في الثلاثي البرازيلي هنريكي ورومارينهو والبرتغالي بيدرو، فبيدرو وهنريكي يجيدان الأدوار الدفاعية والهجومية، ورومارينهو الأخطر بدليل منافسته على لقب الهداف وهو يسجل ويصنع ويدعم الهداف المغربي عبدالرزاق حمدالله صاحب الحس التهديفي والمهارة.

  • كل الأمنيات أن يظهر اللقاء بمستوى عالٍ فنياً وخلقياً وأن يكون لقاء الموسم وأن يصاحبه حضور فني وخلقي كبير لنجوم الفريقين، وأن تتحلى الجماهير مع اللاعبين بروح رياضية عالية، وأن يكون طاقم التحكيم في الموعد يقود المباراة إلى بر الأمان وأن تعكس المباراة التطور الكبير للكرة السعودية.

«صياد»