لطالما شاهدتم الكثير من الزخم الفني والإعلامي الذي كان ملحوظًا في السباق المعتاد وكما نطلق عليه الماراثون الرمضاني سواءً البرامج أو المسلسلات التلفزيونية هذه السنة والتي أخذت بيد الإعلام السعودي إلى العالمية والتي لطالما كنا ننتقد الكثير منها خلال السنوات الأخيرة بسبب التكرار وعدم الظهور بشيء مختلف خارج عن الصندوق. ولكن هذه السنة مختلفة تمامًا حيث كانت البرامج والمسلسلات السعودية قد أصبحت على مسار التألق تثبت نفسها وبجدارة. لن أتحدث في مقالي هذا عن الانتقادات أو عن بعض الأخطاء والتي هي واردة دومًا في المجال الفني والإعلامي ولكن سأتحدث عن المواهب السعودية التي وضعت بصمة دامغة في ساحة الوسط الفني للعالم العربي.

هذه السنة مختلفة بتميز الإنتاج الفني والإعلامي للبرامج والمسلسلات التلفزيونية الرمضانية السعودية حيث كانت المملكة كما هي عادتها متصدرةً للمشهد الرمضاني بنجوم ومواهب صاعدة يحق لنا أن نفخر بهم. والتطوير للمواهب السعودية الصاعدة للفنانين والفنانات في المجال الفني والاعلامي بحيث يجب صقل هذه المواهب وإبرازها وتسليط الضوء عليها من خلال وزارة الإعلام وجميع الجهات المختصة في هذا المجال لأن هؤلاء هم من سيكونون في مرحلة ما المرآة التي تعكس الجهود والإنجازات للإعلام السعودي بجميع أنواعه.

في الحقبة الماضية كان التركيز في المسلسلات الرمضانية في

المملكة على نوع محدد ومعين، هذه السنة الاختلاف والتنوع صنع جمالية وبريق يلمع لكل مشاهد ليس فقط سعوديًا بل عربيًا أيضًا، وأصبح لدينا فنانون عندما أتيحت لهم الفرصة ووجدوا الأرض الخصبة الداعمة لموهبتهم الفنية أصبحت المملكة كما هي دوماً تتكرم في المحافل العالمية. سواء من ممثلين سعوديين وممثلات سعوديات شاركو في أفلام بصناعة سعودية، أصبحت وما زالت تعرض في السينما المحلية والعالمية بجهود هيئة الأفلام السعودية والتي تهدف لتطوير قطاع الأفلام وبيئة الإنتاج السعودية بالإضافة لتحفيز وتمكين صناع الأفلام السعودية.

وهؤلاء الفنانون والفنانات السعوديون أصبح لديهم اليوم جميع الإمكانيات والموارد التي من خلالها الوصول للنجومية لطالما كان لدى الفنان أوا لفنانة أو المذيع أو المذيعة الموهبة والطموح والشغف.

في النهاية من أهم الأهداف الرئيسية في رؤية 2030 ترسيخ مكانة المملكة كمركز عالمي في صناعة الأفلام والمسلسلات والبرامج التلفزيونية في الإعلام السعودي في قلب الشرق الأوسط. رسالتي هي سيكون لدينا بيئة إعلامية قوية في بناء وتنمية قطاع المجال الفني والإعلامي السعودي في إبداع وتعزيز القدرات السعوديه على مستوى الأسواق المحلية والدولية.