أشاد الممثل السعودي ياسر السقّاف بجناح المملكة الثقافي المشارك في "مهرجان كان السينمائي الدولي" في دورته الـ 75، معتبراً هذه المشاركة تجسيراً للهوة الثقافية بين السينما العربية والعالمية، وفرصة مواتية للاحتكاك بالخبرات المميزة في مجال صناعة الأفلام من جميع أقطار العالم.

وقال:" نشكر هيئة الأفلام لإتاحتها هذه الفرصة في إظهار تجارب السينمائيين السعوديين على الصعيد العالمي، وبعث الروح التنافسية بين الفنانين السينمائيين؛ مما يولّد فكراً وتوجهاً سينمائياً جديداً". وتابع: "تعدّ الأفلام وسيلة من وسائل التواصل الحضاري والثقافي بين الشعوب، بالإضافة إلى أنها وسيلة ترفيهية ممتعة".

وأضاف: "تشرفنا كسينمائيين بتمثيل المملكة في "كان" بدعم هيئة الأفلام وتمكينها لنا لمشاركة نخبة السينمائيين العالميين هذه التظاهرة الفنية الكبيرة وهو بلا شك شرف رفيع لنا بتمثيل بلادنا والعودة بذخيرة معرفية وخبرة نساهم من خلالها في تطوير المشهد السينمائي في السعودية".

يذكر أنّ الجناح السعودي يقيم خلال فترة المهرجان العديد من الأنشطة المتنوعة والفعاليات التي تنظمها هيئة الأفلام، والجهات السعودية المشاركة، ومنها: جلسات النقاش الحوارية والندوات، واللقاءات، وعروض الأفلام القصيرة، واستعراض الفرص الاستثمارية، وأوجه التعاون المشترك في مجال صناعة الأفلام بالمملكة.