دشّن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه أمس، الوحدات الإدارية الجديدة لإدارة المراجعة الداخلية بالإمارة.

وأكد سموه أهمية الوحدات الإدارية الجديدة لرفع المستوى التنظيمي لإدارة المراجعة الداخلية إلى إدارة عامة، لتحقيق الأهداف المرجوة منها لمراقبة سير العمل والتأكد من تطبيق جميع الأنظمة واللوائح والإجراءات المتبعة، والعمل على تنمية وتقوية مفهوم الرقابة الذاتية لدى الموظفين كافة، إضافة إلى الهدف العام للإدارة المتمثل في حماية المال العام والحد من وقوع الأخطاء المالية، مشيدًا بالدور الذي يقوم به مسؤولو ديوان الإمارة لرفع كفاءة الأداء بمختلف المجالات وتعزيز العمل الجماعي الذي يعود أثره على جودة الأداء وخدمة الوطن والمواطن.

واستمع لشرح من وكيل إمارة القصيم عن الأدوار المنوطة بالإدارات الجديدة والمهام التي تم إسنادها إليها حرصًا على تجويد أداء العمل.

حضر التدشين وكيل الإمارة د. عبدالرحمن الوزان، ومدير التخطيط والتميز المؤسسي بالإمارة حمد الصالحي، ومدير إدارة المراجعة الداخلية بالإمارة د. عادل الحجيلان، ومدير عام تقنية المعلومات صالح الرسي.

كما استقبل الأمير د. فيصل بن مشعل في مكتبه أمس، وزير البيئة والمياه والزراعة م. عبد الرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، و محافظ المؤسسة العامة للحبوب م. أحمد الفارس.

ونوه سموه بما تبذله القيادة الحكيمة - حفظها الله - ، من دعم واهتمام لمختلف المجالات التي تقدمها وزارة البيئة والمياه والزراعة، والمشروعات التي تنفذها بالمنطقة.

فيما أشاد المهندس الفضلي بما حظيت به منطقة القصيم من مشروعات تنموية سواء في مجال البيئة والمياه أو الزراعة.

حضر اللقاء وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، والمشرف العام على فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة م. سلمان الصوينع، ومدير عام فرع البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة م. عبدالعزيز الرجيعي، ومدير عام خدمات المياه م. عبدالمحسن الفريحي.
أمير القصيم متوسطاً مسؤولي الإمارة