أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية على تميز أبناء هذه البلاد مستوى العالم.

وعبر سموه عن سعادته بتميز الطلاب السعوديين في المحافل العالمية نتيجة الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة بالتعليم والابتكار.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس بديوان الإمارة الطلاب الفائزين بعدة جوائز في المعرض الدولي للعلوم والهندسة (آيسف 2022) الذي أقيم في الولايات المتحدة الأميركية وعددهم سبعة طلاب وطالبات من أبناء الشرقية، وهنأ سموه الطلاب السعوديين الفائزين في المعرض بعدد 22 جائزة وخص سموه بالتهنئة الفائزين من الشرقية.

وأضاف سموه: أن دعم قادة هذه البلاد للموهوبين في كافة المجالات أثمر عن تصنيف المملكة بمراكز متقدمة في خدمة ودعم الموهوبين ورعاية الابتكار، وما حققه أخيراً أبناء وبنات المملكة في محفل دولي وعالمي أمر مشرف للجميع.

يذكر أن الطلاب الفائزين من المنطقة الشرقية هم: عبدالله الغامدي، دانة العيثان، تهاني أحمد، أحمد بحيصي، مريم الباقي، لمار الكاكا، عبدالله الحمادات.

وألقى مدير تعليم الشرقية د. سامي العتيبي كلمة جاء فيها حصل الطلاب على 22 جائزة في محفل دولي علمي "إنتل آيسف 2022" وحقق طلاب وطالبات تعليم الشرقية والأحساء مراكز متقدمة في المسابقة فقد حصل الطالب عبدالله الغامدي على المركز الأول في مجال الطاقة وكذلك جائزة العالم الشاب.. كما حققت الطالبة دانة العيثان من تعليم الأحساء المركز الأول في مجال الكيمياء، وحصل الطالب أحمد بحيصي على المركز الثالث في مجال علم النبات، وحصل الطالب عبدالله الحمادات على المركز الثالث في مجال الطاقة... كما حصلت الطالبة لمار الكاكا على المركز الرابع في مجال علوم الأرض والطالبة تهاني فضل أحمد حققت المركز الثالث في مجال علم المواد، ونافس كافة الطلاب المرشحين على مراكز متقدمة في المنافسة الدولية.

كما ألقى الطالب عبدالله عبدالعزيز الغامدي الحاصل على المركز الأول في مجال الطاقة كلمة قال فيها: يسعدني ويشرفني أن أقف نيابة عن زملائي الأبطال للحديث لكم عما أنجزه المنتخب السعودي وأبناء المنطقة الشرقية في أكبر معرض علمي عالمي للعلوم والهندسة للمرحلة ماقبل الجامعية "آيسف 2022" فعقب وصول المنتخب السعودي للعلوم والهندسة في ولاية جورجيا في الولايات المتحدة، بدأ التحضير المستمر المكثف للمشاركة في معرض آيسف 2022، وقد جمع المنتخب المكون من 35 طالب 13 ابنًا من أبناء الشرقية، والذين شاركوا ونافسوا دون كلل ولا ملل أكثر من 1700 طالب من 65 دولة حول العالم. 

من جهة أخرى، دشن أمير المنطقة الشرقية بديوان الإمارة أمس حملة "معاً لدعم أطفال التوحد" التي تنظمها جمعية إرادة، بإشراف فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، للتوعية باضطراب طيف التوحد، والتعريف بمفهوم التدخل المبكر وأهميته في تطور وتحسن أطفال التوحد.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية م. عبدالعزيز الحربي أن الحملة تسعى إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بمفهوم اضطراب طيف التوحد وخصائصه والتدخلات التأهيلية المناسبة له، وتعزيز مفهوم التدخل المبكر وأشكاله وأهميته في التقليل والخفض من آثار هذا الاضطراب على أطفال التوحد وأسرهم.

وأشار م. الحربي أن الحملة تستهدف الوالدين والأسرة المحيطة بالطفل، وكافة أفراد المجتمع، حيث تنطلق الحملة في ثلاث محطات تشمل مدينة الجبيل الصناعية ومدينة الدمام، إضافة إلى المؤسسات التربوية والتعليمية، ومقرات العمل لعدد من الجهات في مختلف مدن المنطقة الشرقية، كما توفر الحملة مراكز تأهيلية لتقديم خدمات التشخيص، والكشف المبكر عن الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في مختلف محافظات المنطقة الشرقية.

من جانبه، أكد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل، حرص الوزارة على دعم الأشخاص ذوي اضطراب التوحد وأسرهم، وتقديم كل ما من شأنه الاسهام في خدمتهم ويحسن جودة حياتهم، وأن هذه الحملة تعزز من الشراكة الفاعلة والتكامل بين كافة الجهات المعنية بذوي اضطراب طيف التوحد.

على صعيد أخر يترأس الأمير سعود بن نايف رئيس مجلس المنطقة جلسة الدورة الثانية من الفترة السابعة للعام المالي (1443-1444هـ/2022م) لمجلس المنطقة الشرقية يوم الثلاثاء 23/10/1443هـ الموافق 24/05/2022م في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً في قاعة اجتماعات المجلس بمبنى الإمارة.

أوضح ذلك أمين عام مجلس المنطقة الشرقية م. بندر بن إبراهيم السبيعي مبيناً أنه سيتم في هذه الجلسة استعراض المواضيع التي تم دراستها من قبل اللجان التابعة لمجلس المنطقة والتوصيات التي خرجت بها.

أمير الشرقية مستقبلاً الفائزين في آيسف‬