إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وصل اليوم إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض التوأم السيامي اليمني "مودة ورحمة " برفقة والديهما، قادمًا من محافظة عدن-عبر طائرة الإخلاء الطبي الجوي وبمساندة من قوات تحالف دعم الشرعية باليمن بقيادة المملكة العربية السعودية- حيث نُقلَ التوأمُ فور وصولهما إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني؛لدراسة حالتها،والنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما.

ورَفَعَ معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ورئيس الفريق الطبي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة خالص الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة التي تأتي تقديرًا للظروف الصعبة التي يواجهها اليمن الشقيق، وتُجسِّدُ ما تتحلى به بلادنا من إمكانيات طبية متفوقة وحسٍّ إنساني كبير تجاه المتضررين في العشرات من الدول المنكوبة، مقدمًا شكره لسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن، ولقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن؛التي أسهمت بجهود ملموسة في نقل التوأم اليمني.

من جهته،قدَّمَ حذيفةُ بن عبد الله نعمان والد التوأم شكره الجزيل للمملكة حكومةً وشعبًا لما وجده من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة،منذ وصوله أرض المملكة، مبديًا ثقته الواسعة بالمولى- عزَّ وجلَّ- ثم بالفريق الطبي السعودي؛نظرًا لخبرته الطويلة في هذا المجال، سائلاً الله تعالى أن يحفظَ خادمَ الحرمين الشريفين،ويجزيَهُ خيرَ الجزاء.