توج فريق مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه بعدما قلب تأخره بهدفين نظيفين أمام ضيفه أستون فيلا إلى فوز 3 / 2 ، اليوم الأحد في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة، والتي شهدت أيضا فوز ليفربول على وولفرهامبتون 3 / 1.

وتقدم أستون فيلا بهدفين نظيفين سجلهما ماتي كاش وفيليب كوتينيو في الدقيقتين 37 و69، قبل أن يقلب مانشستر سيتي تأخره بتسجيل ثلاثة أهداف عن طريق إلكاي جويندوجان (هدفين) في الدقيقتين 76 و81 ورودريجو هيرنانديز في الدقيقة 76.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 93 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة أمام ليفربول، وتوقف رصيد أستون فيلا عند 45 نقطة في المركز الرابع عشر.

وهذا هو اللقب الثامن لفريق مانشستر سيتي في تاريخه والرابع له في آخر خمسة مواسم.

وعلى ملعب أنفيلد، فاز ليفربول على ضيفه وولفرهامبتون 3 / 1.

وتقدم وولفرهامبتون بهدف سجله بيدرو نيتو في الدقيقة الثالثة ،قبل أن يسجل ليفربول ثلاثة أهداف عن طريق ساديو ماني في الدقيقة 24 ومحمد صلاح في الدقيقة 84 وأندرو روبرتسون في الدقيقة 89.

ورفع ليفربول رصيده إلى 92 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطة خلف مانشستر سيتي، فيما توقف رصيد وولفرهامبتون عند 51 نقطة في المركز العاشر.

وتعافى ليفربول من تأخره بهدف مبكر وفاز 3-1 على ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد، لكنه خسر اللقب بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي البطل.

وتقدم ولفرهامبتون بهدف مبكر من بيدرو نيتو بعدما تلقى تمريرة من راؤول خيمنيز الذي استفاد من خطأ المدافع إبراهيما كوناتي.

لكن ليفربول أدرك التعادل بواسطة ساديو ماني مستفيدا من تمريرة رائعة بكعب القدم من تياجو ألكانتارا في الدقيقة 24.

وخرج جوزيه سا حارس ولفرهامبتون بين الشوطين بسبب الإصابة، وسجل البديل محمد صلاح هدف التقدم لأصحاب الأرض بعد لمسة من مدى قريب، قبل أن يحرز آندي روبرتسون الهدف الثالث بعد تمريرة روبرتو فيرمينو.

لكن انتهى حلم ليفربول في حصد اللقب بعدما انتفض سيتي وحول تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على ضيفه أستون فيلا في مباراة مثيرة.

وأصبح رصيد ليفربول 92 نقطة في المركز الثاني وبفارق نقطة واحدة عن سيتي، بينما احتل ولفرهامبتون المركز العاشر وله 51 نقطة.