أطلق الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، اليوم الأحد بديوان الرئاسة حملة (حق الله) التوعوية التي تنظمها الرئاسة العامة لتعظيم قدر التوحيد وتعزيزه في المجتمع.

وقال الرئيس العام في كلمته خلال إطلاق الحملة: إن هذه الحملة هي الحملة التاسعة من حملات الرئاسة العامة التوعوية المباركة التي أطلقتها إيماناً منها بواجباتها ومسؤولياتها ومهامها، لتحقيق رسالتها وتحصيل مقاصدها وأهدافها.

وأضاف في كلمته: وتأتي هذه الحملة المباركة لتعظيم حق الله -جل وعلا- وبيان حقه -سبحانه وتعالى- على خلقه، وأن هذا الحق من أعظم الواجبات المتحتمات على المكلفين، وأن تعظيم الربِّ جلَّ جلاله من أعظم المقاصد لخلقِ الإنسان.

وبين الدكتور السند، أن هذه الحملة رسالة تطلقها الرئاسة العامة لبيان أن من أعظم رسائل التوعية والتوجيه وبيان الحق للخلق هو أن يعظموا ربهم -جل وعلا- فيعرفوا حقَّه سبحانه، وحق الله هو توحيد الله.

وأوضح ، أن هذه الحملة المباركة تأتي برسالة وهي رسالة الرسل عليهم الصلاة والسلام، ومن بعدهم من ورثة الأنبياء والرسل وهم الدعاة والعلماء الذين ساروا على المنهج القويم، والرئاسة العامة تنتهج هذا المنهج القويم وفق ما قامت عليه هذه الدولة المباركة المملكة العربية السعودية برعاية ودعم وتوجيه ومتابعة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-.

الجدير بالذكر أن الحملة تمتد لـ6 أشهر تستهدف الرئاسة خلالها المجتمع بكافة شرائحه، ومنسوبي الرئاسة العامة والجهات الحكومية وغير حكومية، عبر برامج متنوعة، من النشر الإعلامي والإلكتروني ووسائل التوعية الذكية، وغيرها من البرامج التي تبين (حق الله).