كشف الرئيس التنفيذي لهيئة الصحة العامة "وقاية" د. عبدالله القويزاني أنه يتم التشافي من مرض جدري القردة بشكل طبيعي دون تدخل علاجي غالباً و لا ينتقل بين الناس بشكل سريع، وينتقل عن طريق الحيوانات.

ونوه إلى أنه يجب على المسافرين الالتزام بلبس الكمامة والابتعاد عن الازدحام وملامسة الحيوانات ويجب على الشخص عزل نفسه وإبلاغ الجهات الصحية في حال الاحتكاك بشخص مصاب بجدري القردة .

الجدير بالذكر أن "وقاية" أشارت إلى أن جدري القردة هو مرض فايروسي مستوطن في بعض أجزاء غرب ووسط أفريقيا، وفي مايو 2022 ظهر عدد من الحالات ليس لها تاريخ سفر للدول الأفريقية، مما يرجح وجود سلسلة انتقال مجتمعي محدود للمرض، وأوضحت أن أعراض المرض تتمثل في (سخونة، صداع، ألم في العضلات، انتفاخ في الغدد اللمفاوية، التعب والإرهاق، ألم الظهر، ظهور علامات الطفح الجلدي بعد يوم إلى 3 أيام بداية من الوجه وينتشر في باقي الجسم)، لافتة إلى أن فترة الحضانة للفايروس تمتد من 5 إلى 21 يوماً، ولكنها في الغالب تكون بين 7 إلى 14 يوماً، وأضافت «ينتقل المرض عندما يتعرض الشخص للاتصال مع الحيوان أو الإنسان المصاب بالفايروس أو السوائل والإفرازات، والانتقال بين الإنسان والحيوان يحدث عند العض والخربشة من الحيوان المصاب، أما الانتقال بين الإنسان والإنسان فيحدث عن طريق الرذاذ التنفسي أو الاتصال الجسدي مع شخص يعاني من أعراض أو ملامسة الأسطح والأغراض الشخصية الملوثة».