يعتقد الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي أنه يتعين على خط هجومه المتعثر تحسين مستوى أدائه كثيرا إذا أراد الحصول على فرص للحاق بفريقي القمة مانشستر سيتي وليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الموسم المقبل.

وبسبب قلة الأهداف تراجع تشيلسي في موسم الدوري الممتاز هذا العام بينما كان لاعب الوسط ميسون ماونت الذي أحرز 11 هدفاً هو اللاعب الوحيد في صفوفه الذي يحقق رقماً مزدوجاً في الوقت الذي يقترب فيه الفريق من الحصول على المركز الثالث بين فرق البطولة.

وقبل مباراة تشيلسي في الجولة الأخيرة من الموسم في مواجهة ضيفه واتفورد اليوم الأحد قال توخيل للصحفيين "إذا استمرت هذه المجموعة فإننا سنعمل على ترتيب الأوضاع مع هؤلاء اللاعبين، نحن بحاجة إلى تقديم المزيد من الأرقام لأن الأرقام التي قدمها لاعبو هجومنا لا تسمح لنا بتحقيق نتائج كبيرة".

وأضاف :"أنا لا أقصد أحدا بعينه لكننا بحاجة إلى تحسين أداء جميع أعضاء التشكيلة كثيراً، وهذا لن يتحقق من خلال أرقام فردية في التهديف وصنع فرص التهديف".

وألمح توخيل إلى تعزيز الخط الهجومي لفريقه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة لكنه أوضح أن الأوضاع أصبحت أكثر صعوبة بسبب العقوبات التي تفرضها الحكومة البريطانية على النادي المملوك للملياردير الروسي رومان أبراموفيتش بعد غزو روسيا أراضي أوكرانيا والتي ستستمر حتى اتمام عملية بيع النادي إلى ملاك جدد.

وقال توخيل إنه من الضروري ضم المزيد من لاعبي الهجوم لتعزيز فرص فريقه في التهديف وإنه سيتعين علي تشيلسي الإسراع في إبرام الصفقات بمجرد رفع العقوبات عن النادي اللندني.