بحث صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف سير العمل ونسب الإنجاز في 155 مشروعاً تنموياً وخدمياً تابعاً للجهات الحكومية بالمنطقة، حيث اطلع سموه على قائمة المشروعات المنجزة والبالغ عددها 29، ووجه بمضاعفة الجهود وتسريع وتيرة العمل في المشروعات تحت التنفيذ لإنهائها وفق الجدول الزمني المعتمد والمعايير المعمول بها، ليستفيد منها المواطنون، كما بحث تذليل المعوقات لاستكمال المشروعات المتأخرة.

جاء ذلك خلال ترؤس سمو الأمير فيصل بن نواف في قاعة الاجتماعات اليوم, اجتماع اللجنة التنسيقية العليا لدعم ومساندة تنفيذ المشاريع والخدمات بالمنطقة للربع الأول من العام الحالي 2022، بحضور أعضاء اللجنة وكل من الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الجوف، ومدير إدارة المشاريع في الهيئة العامة للزكاة والضريبة والجمارك، ومدير مكتب مشاريع وزارة الداخلية.

واستعرض سمو أمير المنطقة خلال الاجتماع مستجدات مشروعات مطار الجوف، وجمرك الحديثة، ومستشفى النساء والولادة بسكاكا، ومشاريع وزارة الداخلية، إلى جانب استعراض أداء الجهات الحكومية في إعداد المحافظ الخمسية للمشروعات.

كما اطلع سموه على مؤشرات المشاريع الحكومية وحالة المشاريع بالمنطقة ومحافظاتها، وما جرى إنجازه من توصيات الاجتماع السابق للجنة.

وشدد سمو الأمير فيصل بن نواف على المتابعة الميدانية للمشروعات من قبل المسؤولين، ومعالجة المشروعات المتأخرة والمتعثرة والرفع بشأن ذلك في حينه، مؤكداً أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - خصصت ميزانيات لتوفير الخدمات وسبل العيش الكريم للمواطنين.