تعتزم شركة خدمات الإنترنت الأمريكية جوجل، المملوكة لشركة ألفابيت، إعلان إفلاس فرعها في روسيا بسبب تراكم الغرامات التي أدت إلى تجميد حسابه المصرفي المحلي، في أحدث حلقة من مسلسل الإجراءات الصارمة التي تتخذها الحكومة الروسية ضد شركات الإنترنت الأجنبية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الفرع الروسي لشركة جوجل أعلن اعتزامه تقديم طلب إلى إحدى المحاكم الروسية لإشهار إفلاسه.

كانت شركة جوجل روسيا ذكرت في بيان يوم 22 آذار/مارس الماضي أنها "تتوقع إفلاسها مع استحالة الوفاء بالتزاماتها النقدية".

وأضافت أن تجميد الحساب المصرفي لشركة جوجل روسيا جعل من المستحيل بالنسبة لمكتبها المحلي أداء وظيفته.

وفي الوقت نفسه، ستواصل شركة جوجل تقديم خدماتها المجانية في روسيا بما في ذلك محرك بحث جوجل ويوتيوب وجي ميل وجوجل بلاي.

ونقلت بلومبرج عن مصدر مطلع القول إن جوجل تتوقع إغلاق مكتبها في موسكو خلال أربعة أسابيع، وبمجرد مغادرة جميع موظفيها لروسيا.

يذكر أن روسيا تلاحق شبكات التواصل الاجتماعي وشركات الإنترنت الأجنبية، في إطار حملة تقول الحكومة إنها تستهدف حماية السيادة الرقمية للبلاد. وتصاعدت الملاحقة بشدة منذ بدء الحرب الروسية ضد أوكرانيا يوم 24 شباط/فبراير الماضي.