تراجع سهم شركة موقع التواصل الاجتماعي تويتر خلال تعاملات اليوم الاثنين ليفقد كل المكاسب التي كان قد حققها منذ أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك في مطلع الشهر الماضي وصول حصته في الشركة إلى أكثر من 9% واعتزامه الاستحواذ الكامل عليها.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن سهم تويتر تراجع اليوم بنسبة 9ر4% إلى 71ر38 دولار وهو ما يقل عن مستواه يوم أول نيسان/أبريل الماضي وكان 31ر39 دولارا قبل إعلان ماسك عن حجم حصته في الشركة الموجود مقرها في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

كان ماسك قد أعلن الأسبوع الماضي تقديم عرض لشراء تويتر مقابل 20ر54 دولار للسهم الواحد، ولكن الغموض الذي أحاط بالصفقة، والذي غذته تصريحات ماسك التالية، دفع السهم إلى التراجع إلى أقل من سعر عرض الاستحواذ.

كان السهم قد تراجع يوم الجمعة في ختام تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 7ر9% بعد تزايد الشكوك في اتمام صفقة شراء ماسك مالك ورئيس شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا لشركة تويتر.

وكان إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، قد قال في تغريدة عبر موقع تويتر يوم الخميس الماضي، إن استحواذه المقترح على موقع تويتر معلق بشكل مؤقت، مضيفا أنه لا يزال ينتظر تفاصيل تفيد بأن الحسابات المزيفة على المنصة أقل من خمسة في المئة، حيث كانت شركة تويتر قد ذكرت في تقرير سابق إن "متوسط الحسابات المزيفة خلال الربع الأول من العام الحالي يمثل أقل من 5% من إجمالي عدد الحسابات النشطة شهريا".

وخلال الشهر الماضي، وافق مجلس إدارة تويتر على عرض بقيمة 44 مليار دولار من رئيس شركة تسلا للاستحواذ على الشركة.