• الدول الكبرى تعترف بتسييس مبدأ حقوق الإنسان.

  • انتهاء العنصرية في العالم.

  • دولة من العالم الثالث تراقب انتهاكات حقوق الإنسان في الدول المتقدمة.

  • في الرياضة، فريق خاسر يشيد بأداء الحكم.

  • تحويل الميزانيات العسكرية في كافة الدول لمصلحة التعليم ومحاربة الفقر ومكافحة الأمراض والمخدرات ونشر ثقافة التعايش والتسامح بين الشعوب.

  • يقول من أخطأ (أخطأت) وليس أسأتم فهمي.

  • ينتهي الجدل والمقارنات حول المرأة والرجل.

  • إسرائيل توافق على مبادرة السلام العربية.

  • يعتزل كثير من الإعلاميين الرياضيين عندنا بعد اعترافهم أنهم مشجعون متعصبون لا إعلاميون.

  • يتوقف الناس عن الإسراف في الولائم.

  • يتوصل العالم إلى علاج للغرور والنرجسية.

  • تتخلى الدول الكبرى عن سياسة التعالي والأنانية.

  • التوصل إلى حلول تجمع بين التقنية وعدم صناعة البطالة.

  • ينتهي سباق صناعة الأسلحة.

  • يستيقظ الإنسان ليعيش في الحاضر والمستقبل.

  • الأمم المتحدة تلغي كلمة القلق من قاموسها.

  • تصبح اللغة العربية هي اللغة الرسمية في الدول العربية.

  • يكف العالم عن الازدواجية في مسألة حرية التعبير.

  • اتفاق دولي على تدمير الأسلحة النووية.

  • الانتقال من كوميديا التهريج إلى كوميديا الموقف.

  • الاعتراف بالأخطاء دون كلمة (لكن).

  • تراجع التفاهات عن تصدر المشهد.

  • التقدير للإنجازات وليس للمظاهر والمسميات والألقاب.

  • يطمئن العالم على عدم ظهور وباء جديد.

  • الدول الغربية تضع حدا لحرية التعبير وتجرم الإساءة للأديان.

  • جماعة إرهابية تحتفل باليوم العالمي للتسامح.