حرص أهالي وزوار جدة على توثيق مختلف العروض ااحية والألعاب النارية التي شكلت لوحة من لوحات الجمال والفرح في موسم جدة 2022؛ عبر جوالاتهم وأجهزتهم الشخصية، تعبيراً عن مشاعر الابتهاج والفرح التي يجسدها الموسم ويوفرها كل يوم لزواره.

ورسمت هذه العروض البسمة والسعادة على وجوه الزوار من الأطفال والأسر على الواجهة البحرية بجدة؛ صنع معها مرتادو الموسم لوحات بديعة لهم بإلتقاط الصور الشخصية لهم ولأطفالهم لحظة إطلاق الألعاب النارية، التي تزامنت مع مناسبة عيد الفطر المبارك.

وعلى مدى 60 يوماً ستكون الألعاب النارية حاضرة في مناطق الفعاليات بالمزيد من العروض المشوقة والألوان الممتزجة ببعضها لتشكل لوحة بديعة من الجمال في سماء جدة في عرس فني بديع تشهده المدينة في موسمها الثاني.