تأتي الأعياد فتنثر بجمالها الفرح والسعادة في كل مكان، فتتقارب القلوب وتنطوي صفحات التباعد، تمتلئ المساجد والمصليات بالمصلين، وتغص الحدائق والشواطئ والمراكز التجارية بمرتاديها، وتنطلق الفعاليات والعروض الترفيهية الممتعة فيوثق الجميع يومياتهم ويصنعون ذكرياتهم الخاصة، وتتسيد لقاءات المعايدة كل البرامج لتلتقي الأرواح والأجساد تأكيدا على المودة والتآخي بين مختلف أطياف المجتمع تعزيزا للحمة الوطنية والمجتمعية، وإدخالا للبهجة والسرور في النفوس، والمدينة المنورة كبقية مناطق المملكة تشهد مبادرات للجمعيات ومراكز الأحياء، حيث تنفذ " مجتمعي " بالشراكة مع أمانة المنطقة العديد من البرامج بمناسبة عيد الفطر المبارك، والتي تتضمن لقاءات معايدة بين أهالي الأحياء صباحية ومسائية سيحتضنها أكثر من ثلاثين مجلسا ومركز حي، إضافة لفعاليات ترفيهية تشتمل عروضا مسرحية ومسابقات في الرسم وألعاب الذكاء وعروض فنية وشعبية، وبعض الألعاب الرياضية، وذكر أمين عام الجمعية د. سمير بن عبد الرحمن المغامسي بأن هذه الفعاليات تقام هذا العام وتغطي عدداً كبيراً من الأحياء وتنفذ بالشراكة والتعاون مع أمانة المنطقة وبتوجيه ومتابعة مباشرة من معالي الأمين م. فهد البليهشي، مؤكدا على أهمية إشاعة الفرح بالعيد وإظهار هذه الفرحة شكراً لله على ما يسره من الصيام والقيام في شهر رمضان المبارك وتحقيقاً للتواصل والتعارف وتعزيز اللحمة المجتمعية بين الأهالي،،وكانت الجمعية قد قدمت خلال شهر الفضيل نخبة من البرامج المتنوعة تجاوزت ثلاثين فعالية تنوعت بين فعاليات الإفطار الجماعي في الأحياء، والفعاليات الثقافية كالحكواتي، وفوانيس رمضانية، وقصص الأنبياء، ودورات تأسيس اللغة الإنجليزية والديوانيات الحوارية، ومبادرة كبارنا، وبطولات رياضية وبرامج لياقة، أفاد من تلك الفعاليات والبرامج كافة فئات المجتمع.