مقومات السياحة وظروف نجاحها كثيرة.. التاريخ والثقافة والآثار والمعالم السياحية والفعاليات وخيارات التسوق والطعام ووسائل النقل والسكن، وتنوع الطقس، كل ذلك وغيره من التفاصيل تشكل مجتمعة عوامل جذب سياحي، وكل ما سبق لا يكفي من دون المحور الأهم وهو الإنسان.

بلادنا قارة غنية بمقومات السياحة وتتوفر فيها كل تلك العوامل المشار إليها، وسائل النقل متنوعة ومنها سيارات الأجرة (التاكسي) وهذه الخدمة أو المهنة من المهم أن يقوم بها المواطن لأنها إحدى المهن التي تمثل مقدمة واضحة صادقة تمهد لقراءة كتاب الوطن، ومن مقومات السياحة المهمة جدا توفر الجولات السياحية وتوفر الدليل السياحي المؤهل علميا وثقافيا وبمهارات اتصال عالية.

في إجازة عائلية في البرتغال طلبنا من الفندق استئجار سيارة مع السائق للقيام بجولة سياحية. كانت السيارة مناسبة في حجمها لعدد أفراد العائلة حسب طلبنا، ثم كان حظنا الجميل حين اكتشفنا أن سائقة السيارة ليست رائعة في تعاملها فقط وإنما هي ما شاء الله بنك معلومات وتجيد التحدث باللغة الإنجليزية، وعلى درجة عالية من الثقافة مما جعل جولتنا أشبه بالندوة والحوار فكانت الرحلة غاية في المتعة والفائدة بسبب تلك السيدة التي لم تكن سائقة بل دليل سياحي تجيد التعامل مع السياح بمهارات اتصال ممتازة وثقافة عالية.. في محيط الأقارب والأصدقاء أعرف من يتجنب السفر إلى بعض الدول بسبب سلوك سائقي سيارات الأجرة، أو بسبب أن السائق هو من يحاصر السائح بالأسئلة وقد تكون أسئلة شخصية.

تلك صفحة من كتاب ذكريات شخصية أردت التذكير فيها بأن العامل الأهم في نجاح السياحة والبرامج السياحية هو الإنسان سواء كان موظفا في المطار أو الفندق أو المطعم أو المحل التجاري أو المقهى أو سائق سيارة أجرة أو دليلا سياحيا.. معايير الكفاءة في الاستقطاب والتدريب الجدي والمهارات الشخصية عوامل مهمة في توفير القوى البشرية ذات الكفاءة العالية في مجال السياحة.