أعرب المهندس محمد الموكلي الرئيس التنفيذي لشركة «مطارات القابضة»، عن أصدق التهاني وخالص التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (حفظهما الله)، وإلى جميع أبناء الشعب السعودي العزيز، بمناسبة احتفالات المملكة بذكرى "يوم التأسيس" المجيد، وذلك اعتزازاً بتاريخنا العريق، وماضينا التليد، وحضرنا الزاهي، ومستقبلنا المشرق.

وقال المهندس محمد الموكلي، في تصريح بهذه المناسبة، "إن الاحتفال بيوم التأسيس، ليؤكد اعتزازنا بالجذور الوطنية الراسخة لدولتنا الفتية، وارتباطنا الوثيق بقادتنا الأبطال منذ ثلاثة قرون مع بداية عهد الإمام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى، ويعزز الانتماء الوطني، والتلاحم والترابط الوثيق مع قيادتنا الكريمة، لنستذكر بكل فخر واعتزاز أمجاد وبطولات أجدادنا الأوفياء، في "يوم التأسيس" الذي يمثل ملحمة تاريخية عريقة قادت المملكة إلى تأسيس دولة حضارية قوية ومتطورة".

وأشاد المهندس الموكلي، بالجهود البارزة لقادة المملكة الكرام في التطوير والتنمية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود (طيب الله ثراه) الذي وحد المملكة -هذا الكيان الشامخ-، وسار أبناؤه الملوك البررة من بعده على نهجه في تعزيز بناء الدولة ووحدتها وتطويرها حتى هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (حفظهما الله).

وأكد، أن المملكة تشهد حالياً تطوراً هائلاً، وتحولاً رائعاً في شتى مجالات الحياة، واستطاعت أن تحقق نقلات نوعية وتطورات تنموية متسارعة في مختلف المجالات، وأن تسجل أرقاماً قياسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحضور العالمي الرائد على مختلف الأصعدة وفق أهداف وتطلعات رؤية المملكة 2030؛ منوهاً في هذا الصدد بالدعم الكبير الذي يحظي به قطاع المطارات في المملكة، بوصفه محركاً رئيساً للنمو الاقتصادي، وعاملا لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المملكة.

ودعا المهندس محمد الموكلي، في ختام تصريحه الله العلي القدير أن يديم على وطننا العزيز نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار، وأن يحفظ قائد هذه المسيرة المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين (حفظهما الله)، وأن يعيد هذه الذكرى الوطنية الغالية وبلادنا ترفل في ثوب العزة والتقدم.