اقامت "دسكا" حفل سحورها السنوي مؤخراً واستضافته السيدة لمى العقاد في بادرة خيرة منها.

وقد استقبل فريق دسكا بكل الحفاوة والامتنان عدداً وصل الى 200سيدة من سيدات المجتمع وامهات الاطفال والعضوات الناشطات في العمل الاجتماعي وكان على رأسهن حرم صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز آل سعود الأميرة ماجدة السديري وصاحبات السمو الملكي الأميرة نورة بنت طلال بن عبدالعزيز والأميرة الجوهرة بنت طلال بن عبدالعزيز والأميرة هبة الله بنت طلال بن عبدالعزيز آل سعود في معية صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت طلال بن عبدالعزيز رئيس مجلس ادارة دسكا، وقد تميز الحضور بتنوع فئاته المختلفة اللتي تعكس الطيف الاجتماعي في مدينة الرياض، وعند سؤال السيدة سارة كندي والمتزوجة من رجل اعمال سعودي عن سبب مثل هذا الاهتمام لحضور مناسبة خيرية في هذا الشهر الفضيل اجابت: (انا بطبيعتي احب المناسبات الاجتماعية وخاصة الخيرية منها وهذه هي السنة الرابعة لي على التوالي التي اشارك فيها دسكا سحورها الخيري وقد لاحظت اثر المجهودات المبذولة من قبل القائمين بدسكا على تطور اداء الاطفال وتميز الخدمات والبرامج).

وافتتح الحفل قراءة من القرآن الكريم من احد اطفال دسكا ومن ثم حيت الحضور سمو الأميرة سارة بنت طلال وشكرتهم على الدعم والمساندة حفزتهم فيها على الاستمرار في مثل هذه المشاريع الخيرية وعرفت بعدد من المشاريع والبرامج الداعمة والتي تمنت من الحضور المشاركة فيها وهي:

اولاً: الغداء الهرمي: وهو عبارة عن سلسلة من اللقاءات الخيرية تقوم فيه السيدات بدعوة مجموعة من السيدات في منزلهن حيث يتم تعريفهن بشكل شخصي بأنشطة دسكا واهدافها وتدفع كل سيدة مبلغ 100ريال دعماً منها لاطفال دسكا. اما مصطلح الغداء الهرمي فينطلق في كون كل مدعوة من هؤلاء السيدات المدعوات تقوم بدورها بإعداد دعوة مماثلة لمجموعة أخرى من السيدات بهدف التبرع لصالح دسكا.

ثانياً: حملة عضوة لكل عضوة: وهي عبارة عن حملة لتوسيع قاعدة العضوية بزيادة عدد المشاركات في عضوية الجمعية، بحيث تبادر كل عضوة في دسكا باستقطاب واحدة مستجدة على الاقل.

ثالثاً: سفيرات دسكا: وهي متحدث باسم دسكا تنشر رسالة دسكا الإنسانية وتعرف بأنشطتها وخدماتها في المحافل والمواقف والمناسبات التي تشارك فيها وتستقطب الموارد البشرية والمالية لها.

رابعاً: كرسي الكافل: وهو الذي دشن هذا العام، ويهدف الى تمويل تكلفة التعليم والتأهيل الخاصة بكل طفل بكرسي محدد يحمل اسم المتبرع او اسم من يرغب بالحاق الاجر له.

تلى الكلمة انشودة استعراضية قام بأدائها اطفال الفصل التعليمي والتي نالت استحسان الحضور.

وتخلل البرنامج سحب على هدايا قيمة تقدمه مجوهرات بلوتشي وفازت بها سيدتان من الحضور. وتلقت دسكا تبرعاً سخياً من سمو الأميرة ماجدة السديري وقدره مائة ألف ريال، وصاحبة السمو الملكي الأمير نورة بنت طلال بن عبدالعزيز وقدره ثلاثون ألف ريال، وصاحبة السمو الملكي الأميرة الجوهرة بنت طلال وقدره عشرة آلاف ريال.

كما وتبرعت السيدة لمى العقاد مشكورة بريع الحفل كاملاً للجمعية، وقد كان هناك تبرعات متفرقة من الحضور منها السيدة احسان الزعيم بمبلغ خمسة وعشرين ألف ريال زكاة، وفاعلة خير بقيمة خمسة آلاف ريال.

وجاء حفل السحور امتداداً لانشطة دسكا الرمضانية.

ولقد اشادت الدكتورة حصة آل الشيخ نائب رئيس مجلس الادارة بالمشاريع المذكورة وتفضلت بتقديم شرح تفصيلي بها للحضور، كما حثت الجميع على العمل الاجتماعي ومؤازرة دسكا بشرياً عن طريق العضوية والتطوع ومادياً لمن منحه الله المقدرة وحب العطاء.

هذا وقد شكرت الأستاذة سوزان الغانم الامين العام لدسكا الحضور على اهتمامهم ومشاركتهم لدسكا في سحورها الخيري والدعم الذي قدموه للجمعية والاطفال وان دل هذا الحفل على شيء فهو الخير وحب العطاء ودعم الفئات الخاصة ضمن سيدات مجتمعنا.