خطف برشلونة تعادلا قاتلا 2-2 ضد جاره ومضيفه إسبانيول بهدف البديل الهولندي لوك دي يونغ في الوقت بدل الضائع، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، إلا أنه فرط بالابتعاد عن أتلتيكو مدريد.

وكان برشلونة تقدم سريعًا عبر الشاب بيدري بعد مرور دقيقتين، فيما عادل سيرخي درادر لأصحاب الأرض قبل الاستراحة (40) قبل أن يمنحهم راوول دي توماس التقدم (64).

وفيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد طرد لكل من جيرارد بيكيه ونيكولاس ميلاميد، خطف دي يونغ التعادل برأسية قاتلة (90+6).

وكان النادي الكاتالوني حقق فوزًا مثيرًا 4-2 على أتلتيكو مدريد في المرحلة السابقة لينتزع منه المركز الرابع، إلا أنه فشل في تحقيق فوزه الثالث تواليًا في الدوري والابتعاد بنقطتين عن فريق العاصمة الذي حقق السبت فوزًا مجنونًا 4-3 على خيتافي.

وكان إسبانيول الفريق الأول الذي واجهه المدرب تشافي هرنانديس في نوفمبر الماضي إثر تعيينه مدربًا للفريق وفاز عليه بهدف دون رد بتوقيع ركلة جزاء من الهولندي ممفيس ديباي.

وغاب الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش عن المباراة بعد أن طرد في المباراة ضد أتلتيكو وحل مكانه الأميركي سيرجينيو ديست، في التغيير الوحيد على التشكيلة الأساسية التي بدأت أمام فريق العاصمة.

وكان ملفتًا عدم استعانة تشافي بجهود المهاجم الغابوني بيار-إميريك أوباميانغ الذي وصل إلى الفريق من دون مقابل بعد تحريره من عقده مع أرسنال الإنجليزي، وهو شارك ضد أتلتيكو حين دخل بديلاً. ولم يذق إسبانيول طعم الفوز على "بلاوغرانا" في الدوري منذ فبراير 2009 (2-1 في كامب نو).

وفي لقاء آخر أبقى ريال بيتيس، مفاجأة الموسم، على آماله في بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، معززًا مركزه الثالث بفوز مثير 4-2 على مضيفه ليفانتي.

ووجد بيتيس نفسه تحت الضغط بعد فوز أتلتيكو السبت مقلصًا الفارق إلى نقطة، قبل أن يعيده النادي الأندلسي إلى أربع نقاط بفضل ثنائية للفرنسي نبيل فقير، علمًا أن نادي العاصمة يملك مباراة مؤجلة. وعاد ريال بيتيس إلى سكة الانتصارات بعد خسارته أمام فياريال في المرحلة الماضية وبات في رصيده 43 نقطة.

وكاد أن يفرط فريق المدرب الأرجنتيني مانويل بيليغريني بالفوز بعدما تقدم بثلاثية نظيفة قبل أن يجد نفسه أمام نتيجة 3-2، إلا أن فقير حسم النتيجة بهدف رابع.