تلقّى سلطان بن زيد الخثلان وأبناؤه وأسرة الفقيدة ، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، معبرين عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسرة الفقيدة ، رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.

وعبَّر سلطان بن زيد الخثلان وأبناؤه وبناته وأسرة الفقيدة وكافة أسرة آل خثلان، عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة على تلك اللفتة الأبوية الكريمة في تخفيف مصابهم الجلل، مؤكدين أن «هذا ما تعودناه من ولاة الأمر في هذه البلاد -حفظهم الله-، فهم دائمًا يشاركون أبناء وطنهم أفراحهم وأحزانهم ويبادلونهم الوفاء بالوفاء؛ مما يؤكد على ترابط وتلاحم القيادة بمواطنيها، سائلين الله أن يحفظ ولاة الأمر، وأن يجزيها الله خير الجزاء، ويحفظ بلادنا من كل مكروه».